اليمن: طائرات التحالف تقصف مواقع للحوثيين والمقاومة تتقدم

الثلاثاء 2015/06/23
مواجهات بين قيادات حوثية وقوات الحرس الجمهوري الموالي لصالح

صنعاء- أفادت مصادر محلية يمنية الثلاثاء بسقوط قتلى وجرحى جراء اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحي جماعة أنصارالله الحوثية والمقاومة الشعبية الموالية لشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي في مدينة تعز وسط البلاد.

وقالت المصادر إن الاشتباكات اندلعت في حيي الجمهوري وحوض الأشرف وشارع الأربعين في مدينة تعز عاصمة المحافظة المطلة على الممر البحري الدولي "باب المندب ".

ولفتت المصادر إلى أن أصوات الانفجارات الناجمة عن الاشتباكات استمرت لساعات وتسببت بحالة خوف في صفوف المدنيين .

وأكدت المصادر أن الاشتباكات تزامنت مع قصف مسلحي الحوثي المدعومين بقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح جبل جرة المطل على المدينة من الجهة الشمالية والذي يتمركز فيه مسلحون من المقاومة الشعبية.

وأشارت إلى أن الحوثيين قصفوا أيضا عدة منازل في شارع الأربعين ما أدى إلى احتراق عدد منها مع قصف أحياء أخرى.

كما كشفت مصادر مطلعة عن نشوب مواجهات بين قيادات حوثية وقوات الحرس الجمهوري الموالي لعبدالله صالح في الضالع، بعد الهزائم التي منوا بها في المنطقة.

وفي جانب متصل، كثف طيران التحالف العربي بقيادة السعودية، في وقت مبكّر الثلاثاء، غاراته الجوية على مواقع يسيطر عليها الحوثيون والقوات الموالية لصالح في منطقة عبس الواقعة قرب الحدود السعودية بمحافظة حجة شمال غرب اليمن.

وقال سكان محليون إن سلسلة غارات جوية شنها طيران التحالف على عدة مواقع في حجة من بينها مقر اللواء التابع للحرس الجمهوري.

وسمعت دوي انفجارات عنيفة، كما شوهدت السنة اللهب تتصاعد من مقر اللواء، عقب استهداف مخازن الأسلحة بأكثر من غارات.

ولم تتبين الخسائر التي خلفتها تلك الانفجارات، بحسب المصادر التي أكدت ان طيران التحالف مازال يحلق بكثافة على اجواء المنطقة.

ويواصل طيران التحالف غاراته الجوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية، في الوقت الذي تدور به اشتباكات متقطعة بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في الجبهات القتالية في كلا من محافظة عدن، تعز، ومأرب. حيث شنت المقاومة الشعبية في إقليم آزال، ثلاث عمليات هجومية، استهدفت مقرات تابعة للحوثين، في محافظة ذمار، وسط اليمن .

وقال المكتب الاعلامي للمقاومة في إقليم آزال عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن العمليات التي اسٌتخدمت فيها قنابل يدوية، استهدفت مقرات استخدمها الحوثيون لعقد الاجتماعات وتخزين الأسلحة والذخائر.

وأشار المكتب الى ان المقاومة استهدفت مقراً للحوثيين في حي الموشكي، ومقراً أخر لهم في شارع المنزل، والعملية الثالثة استهدفت مقرا لهم بالقرب من شارع المجزرة وسط المدينة.

وشنت المقاومة الشعبية خلال الاسبوعين الماضيين عدة هجمات استهدفت تجمعات ومواقع لجماعة أنصار الله الحوثية والقوات الموالية لصالح في إقليم آزال، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات منهم.

1