اليمن على مشارف "حرب نفوذ" بين الحوثيين والقاعدة

الأربعاء 2014/10/08
القاعدة تسعى للسيطرة على محافظة البيضاء

صنعاء- قتل عشرة عناصر من الشرطة على الأقل في سلسلة هجمات بينها هجوم انتحاري، وقعت الاربعاء ونسبت إلى تنظيم القاعدة في مدينة البيضاء في وسط اليمن، بحسب حصيلة للمستشفى الرئيسي في المدينة.

وأعلنت "جماعة أنصار الشريعة" إحدى فروعتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وقوفها وراء الهجوم الذي وقع في الساعات الأولىمن صباح الأربعاء على مقار أمنية وعسكرية في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وقال بيان للجماعة نشر في حساب مرتبط بها على"تويتر" إن الجماعة استهدفت مقارا أمنية وعسكرية كخطوة استباقية منها علىخلفية اعتزام من وصفتها "بجماعة الحوثي الرافضية" قتال التنظيم في المحافظة.

وقال مسؤول في مستشفى الثورة "لدينا جثث عشرة عناصر من الشرطة بينهم تسعة قضوا في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة" استهدف مقر قوات الأمن الخاصة.

وشنت مجموعات مسلحة من القاعدة خلال ساعات الفجر الاولى عدة هجمات استهدفت مقر قوات الامن الخاصة ومقر شرطة المرور وحاجزي تفتيش تابعين للجيش، بحسب مصادر محلية وامنية.

كما شن شخص يعرف باسم ابو دجانة اللحجي هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف مقر قوات الامن الخاصة، ما أسفر عن مقتل تسعة من عناصر هذا الجهاز بحسب مصادر من أجهزة الأمن.

وبحسب مصادر محلية من محافظة البيضاء، اتى الهجوم بعد اجتماع لزعماء قبليين محليين بعضهم مرتبط بالقاعدة، تقرر خلاله أن يتم "التصدي لتمدد الحوثيين في منطقة البيضاء".

وذكرت المصادر أن شيوخ القبائل السنية يعتبرون أن في صفوف قوات الأمن في المدينة عناصر متعاطفة مع الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء منذ 21 سبتمبر ويتمددون في أكثر من اتجاه.

كما أثارت عملية منح مسلحي الحوثي بدلات عسكرية تابعة للجيش اليمني سخطا كبيرا في صنعاء، وسبق أن تعهدت القاعدة بمحاربة المتمردين الحوثيين، وقد شنت عدة هجمات استهدفتهم منذ نهاية سبتمبر.

وأشار مراقبون في هذا السياق أن القاعدة تنسج على منوال الحوثيين وتسعى بدورها إلى السيطرة على بعض المناطق، كما شددت المصادر ذاتها على أن المواجهات ستكون على أشدها في الأيام القليلة القادمة بين الحوثيين والقاعدة في حرب نفوذ، حيث سيسعى كل طرف إلى توسيع نفوذه على حساب آخر وتغيب السلطات المركزية تماما لتكون الحرب الأهلية مكانها.

كما أفادت تقارير إخبارية يمنية رسمية بأن قوات الأمن تمكنت الأربعاء من صد هجوم إرهابي لعناصر القاعدة على عدد من المراكز الحكومية والمقار الأمنية وسط محافظة البيضاء وسط اليمن.

وقال مصدر أمني بالمحافظة لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" إن "عناصر من تنظيم القاعدة الإرهابي قامت بهجوم مباغت على مدينة البيضاء من اتجاهات عدة في محاولة منها للسيطرة على إدارة أمن المحافظة ومعسكر القوات الخاصة والأمن السياسي ومرافق حكومية أخرى مستخدمة سيارات مفخخة أعقبها اشتباكات عنيفة بين هذه العناصر الإرهابية ورجال الأمن".

وأضاف أن "رجال الأمن كانوا لهذه العناصر بالمرصاد وأحبطوا مخططها ودحروها وكبدوها خسائر فادحة" ، مؤكدا أنه لم تسقط أية وحدة أمنية في أيدي هذه العناصر المجرمة وأن مطاردة فلول هذه العناصر مستمرة.

وأشاد المصدر بأفراد قوات الأمن الذين سيطروا على الموقف ومنعوا عناصر القاعدة من السيطرة على أي موقع عسكري.

1