اليمن: معارك عنيفة بين المقاومة والحوثيين في محافظة شبوة

الثلاثاء 2015/11/10
ميليشيات الحوثي وصالح تتكبد خسائر فادحة في عديد المحافظات

صنعاء - أفاد العميد عبد الله النسي محافظ شبوة اليمنية ( 474 كم شرق صنعاء) الثلاثاء بأن معارك عنيفة تدور في مديرية بيحان بين المقاومة الشعبية من جهة والمسلحين الحوثيين مدعومين بالقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح من جهة أخرى.

وقال النسي في تصريحات صحفية إن المعارك تدور على أشدها في بيحان، وأن المقاتلات الجوية التابعة لقوات التحالف العربي ساندت مقاتلي المقاومة من خلال شن الغارات الجوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح.

ولفت إلى أن المواجهات منقسمة إلى محورين، الأول من معسكر بيحان إلى منطقة الحرجه وهو أول خط دفاع للمقاومة الشعبية المكونة من قبائل آل عريف، أما المحور الثاني من الشمال بوادي بيحان في المناطق الحدودية مع محافظة البيضاء.

وأوضح أن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف الحوثيين وقوات صالح دون أن يتسنى تحديد أعدادهم بشكل دقيق.

وأكد النسي أن "معنويات مليشيا الحوثي وصالح منهارة تماماً، واستمرارهم في مواجهة المقاومة في بيحان يأتي فقط لرفع معنويات أفرادهم". وتابع "لهذا فإننا نحذرهم تحذيرا شديدا من استمرار مواجهة المقاومة، وأنهم سيندمون في القريب العاجل عندما تنفذ المقاومة والجيش الوطني المدعوم بقوات التحالف عملية مزلزلة تدكهم عن بكرة أبيهم".

يذكر أن مواجهات مسلحة عنيفة اندلعت بين الطرفين منذ الأسبوع الماضي، بعد محاولة الحوثيين وقوات صالح التقدم من محافظة البيضاء باتجاه محافظة شبوة لتعزيز مواقعهم بداخلها.

من جهته يواصل طيران التحالف العربي الثلاثاء شن الغارات الجوية حيث استهدفت مواقع الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بالعاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة.

وذكرت مصادر محلية أن غارات جوية استهدفت مخازن أسلحة في جبل ظفار القريب من جبل عيبان غرب صنعاء. وأوضحت أن دوي انفجارات عنيفة هزت المنطقة، وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع بكثافة، دون أن تتضح على الفور الخسائر التي خلفها القصف.

ومنذ صباح الثلاثاء يحلق طيران التحالف على أجواء العاصمة بشكل كثيف، وسط إطلاق المضادات الأرضيّة من قبل الحوثيين وقوات صالح من مواقع متفرقة.

وفي محافظة الحديدة (226 كم غرب صنعاء)، ذكرت مصادر محلية أخرى، أن طيران التحالف العربي قصف معسكر الحرس الجمهوري بمنطقة كيلو 16 بعدة غارات جوية، دون أن تتضح على الفور الخسائر التي خلفها.

ويواصل طيران التحالف العربي بقيادة السعودية، قصف مواقع الحوثيين وقوات صالح في اليمن منذ أكثر من سبعة أشهر، مخلفاً خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوفهم.

1