اليمن: مقتل 14 جنديا ومدني في هجوم للقاعدة

الخميس 2014/06/05
الجيش اليمني يواجه حربا شرسة لطرد متمردي تنظيم القاعدة من معاقلهم

عدن - قتل 14 جنديا يمنيا ومدني واحد في هجوم شنه مسلحون من تنظيم القاعدة الخميس ضد حاجز للجيش والشرطة في محافظة شبوة في جنوب اليمن، حيث تلاحق السلطات عناصر التنظيم في حملة عسكرية منذ ابريل الماضي.

وقال مسؤول في الاجهزة الامنية ان المسلحين شنوا هجومهم بالاسلحة الرشاشة قرب قرية بيحان، متهما تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الحادث، مشيرا الى سقوط 12 جنديا ومدني فضلا عن جرحى بين الجنود والشرطة. لكنه اوضح في وقت لاحق ان ثلاثة من الجنود قضيا متأثرين بجروحهما. وافاد المسؤول بأن المعتدين استولوا على اسلحة قبل ان ينجحوا بالفرار.

من جهته، قال زعيم احدى القبائل ان الهجوم وقع في اعقاب غارة شنتها طائرة من دون طيار اسفرت عن مقتل ثلاثة من تنظيم القاعدة كانوا يستقلون سيارة في وادي عبيدة الى الشرق من صنعاء.

والولايات المتحدة هي الجهة الوحيدة التي لديها هذا النوع من الطائرات في المنطقة لكنها نادرا ما تؤكد استخدامها في اليمن. وقد اطلق الجيش اليمني في نهاية ابريل الماضي هجوما لطرد متمردي تنظيم القاعدة من معاقلهم في جنوب البلاد.

ولجأ عناصر التنظيم الى المناطق الجبلية، التي من الصعب الوصول اليها، في محافظتي شبوة وابين بعد تدمير معسكرات تدريبهم، بحسب مصادر في الادارة المحلية.

وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في أبريل نيسان إن بلاده تشن حربا على تنظيم القاعدة عندما كثف المسلحون هجماتهم

واستفاد فرع القاعدة في اليمن، الذي تنظر اليه واشنطن كأخطر فروع التنظيم المتطرف، من ضعف السلطة المركزية في 2011 بعد حراك شعبي ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح لتعزيز سيطرته على مناطق في البلاد.

1