اليمن يرصد 5 إصابات مؤكدة بكورونا

السلطات اليمنية تعلن عن إصابة خمسة أشخاص بفايروس كورونا المستجد في جنوب البلد.
الخميس 2020/04/30
محاولة الحد من تفشي الفايروس

عدن – أعلنت السلطات اليمنية المعترف بها دوليا الأربعاء إصابة خمسة أشخاص بفايروس كورونا المستجد في جنوب البلد، الغارق في نزاع مسلح دمر قطاعه الصحي وتسبّب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وقالت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا الحكومية في تغريدة على حسابها في توتير إنه تم تسجيل خمس إصابات مؤكدة بالفايروس في عدن، المقر المؤقت للسلطة المعترف بها دوليا.

وسجّل اليمن الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانيّة في العالم، مطلع هذا الشهر أوّل إصابة بفايروس كورونا المستجدّ، بينما حذّرت منظمات دولية من أن القطاع الصحي شبه المنهار في البلاد منذ اندلاع الحرب عام 2014 غير مؤهل للتعامل مع الأزمة، مطالبة بوقف الحرب.

وتتصاعد المخاوف الدولية من تفاقم الإصابات خاصة مع الفيضانات التي ضربت البلاد، وزادت من معاناة اليمنيين بشكل أكبر.

وكانت الأمم المتحدة، قد حذرت الثلاثاء، من احتمال تفشي الوباء في اليمن، في ظل الحرب التي أضعفت كل القطاعات الحيوية.

وقالت ليزا غراندي، منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن في بيان صحافي، “حذرنا منذ أول حالة إصابة بكوفيد – 19 من أن الفايروس موجود الآن في اليمن وقد ينتشر بسرعة”.
وأعلنت الحكومة اليمنية الشرعية الاثنين الماضي، عن شفاء الحالة الوحيدة المصابة بفايروس كورونا في محافظة حضرموت شرقي البلاد.

وقُتل في أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية منذ بدء عمليات التحالف آلاف المدنيين، فيما انهار قطاعها الصحي وسط نقص حاد في الأدوية وانتشار أمراض وأوبئة كالكوليرا الذي تسبّب بوفاة المئات، في وقت يعيش الملايين على حافّة المجاعة.

3