اليمين الإيطالي ينصح ماي بالتشدد أكثر في مفاوضات بريكست

وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني يعبر عن أمله أن تنتهي المفاوضات بشكل جيد حتى تكون المملكة المتحدة نموذجا للذين يخرجون من الاتحاد الأوروبي.
الاثنين 2018/07/30
ماتيو سالفيني: بروكسل تسعى إلى معاقبة البريطانيين

روما – نصح وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي باتخاذ موقف أكثر تشددا في المفاوضات مع بروكسل حول بريكست، فيما مثّل خروج إيطاليا من منطقة اليورو وإعادة التفاوض حول المعاهدات الأوروبية، أحد البرامج الانتخابية لليمين المتطرف الإيطالي الذي ينتمي إليه سالفيني.

وقال سالفيني، زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف والمشكك في جدوى الاتحاد الأوروبي، متحدثا للصحيفة الأسبوعية البريطانية صنداي تايمز الأحد “بحسب تجربتي في البرلمان الأوروبي، إما أن تفرضوا أنفسكم، أو يوقعون بكم”.

 وأضاف “ليس هناك موضوعية ولا حسن نية من الجانب الأوروبي” معتبرا أن بروكسل تسعى إلى معاقبة البريطانيين.

وتابع “آمل أن تنتهي المفاوضات بشكل جيد حتى تكون المملكة المتحدة نموذجا للذين يخرجون من الاتحاد الأوروبي”، مضيفا “أذكر الاستفتاء كمثال للمشاركة والحرية”.

وشدد على أنه “في بعض الأمور، ليس من الضروري إبداء ليونة”، حيث من المفترض أن تتوصل لندن وبروكسل إلى اتفاق بحلول منتصف أكتوبر حول ترتيبات طلاقهما المقرر في نهاية مارس 2019، وإرساء قواعد علاقاتهما المستقبلية، غير أن المفاوضات تراوح مكانها.

ورفض المفاوض الأوروبي ميشال بارنييه الخميس خطة رئيسة الوزراء الرامية إلى الحفاظ على علاقات تجارية وثيقة مع القارة الأوروبية بعد خروج بلادها منها.

وأثارت مسودة عقد حكومي في إيطاليا بين الرابطة اليمينية المتطرفة وحركة الخمس نجوم الشعبوية، حليفا الحكم، قلقا بعد أن ورد فيها الخروج من منطقة اليورو وإعادة التفاوض حول المعاهدات الأوروبية وإلغاء 250 مليار يورو من الديون، ما جعل العديد من المراقبين يصفون الخطوة بتنامي حركة بريكست في إيطاليا.

وتحاول زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي الاستثمار في صعود عدد من الأحزاب الشعبوية الأوروبية إلى الحكم أو المشاركة فيه من أجل الدعوة إلى تدمير الاتحاد الأوروبي.

وقالت لوبان في اجتماع للأحزاب الأوروبية المناوئة للمؤسسات عقد مؤخرا في فيينا “إن الاتحاد الأوروبي في النفس الأخير، وهناك أمل في أننا سنسقط هذه المنظمة غير الصحيحة من داخلها، وعلينا أن نتصرف كما يتصرف الفاتح”.

واعتبرت أن الأحزاب اليمينية قادرة على تحقيق الفوز في الانتخابات المقبلة للبرلمان الأوروبي، مشددة على أن هذه القوى تستطيع القضاء على الاتحاد الأوروبي.

5