اليمين الفرنسي يوجه صفعة إلى الاشتراكيين

الثلاثاء 2014/03/25
صفعة قوية لليسار الفرنسي في الانتخابات البلدية

باريس - أشارت التقديرات الأولى، الأحد، إلى أن اليمين المتطرف حقق خلال الانتخابات البلدية في فرنسا، تقدما واضحا أمام اليسار الحاكم.

وأظهرت النتائج الأولية للجولة الأولى من الانتخابات البلدية، بحسب ما أعلنت عنه وزارة الداخلية في وقت مبكر، الاثنين، أن الناخبين وجهوا صفعة إلى الحزب الاشتراكي بزعامة هولاند.

وحصد اليمين (المحافظون) أكثر من 46.5 بالمئة من الأصوات في حين حصل اليسار (الاشتراكون) على 37.7 بالمئة من الأصوات، بينما حل اليمين المتطرف (حزب الجبهة الوطنية) ثالثا بحصوله على 4.7 بالمئة من الأصوات، بحسب النتائج الرسمية غير النهائية التي أعلن عنها وزير الداخلية مانويل فالس. وقد بلغت نسبة إقبال الناخبين في هذه الجولة 64.1 بالمئة مقابل 66.5 بالمئة في الانتخابات البلدية عام 2008.

وتوقع استطلاع لمعهد “بي في ايه” الفرنسي حصول اليمين على 48 بالمائة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات، فيما توقع حصول اليسار على 43 بالمائة فقط من أصوات الناخبين، أما الجبهة الوطنية (اليمين المتطرف)، فتوقع حصوله على 7 بالمئة من الأصوات.

5