اليوان يتخطى الين ليصبح رابع أكثر العملات استخداما في العالم

الأربعاء 2015/10/07
قيمة المدفوعات العالمية باليوان زادت بنسبة 9.13 بالمئة في أغسطس

هونغ كونغ – قالت منظمة خدمات التحويلات المالية حول العالم (سويفت) أمس إن اليوان الصيني أصبح منذ شهر أغسطس الماضي الرابع بين عملات المدفوعات العالمية الأكثر استخداما متخطيا الين الياباني.

وتجاوز اليوان سبع عملات على مدى الأعوام الثلاثة الماضية كعملة للدفع ويأتي الأن بعد الدولار الاميركي واليورو الأوروبي والجنيه الاسترليني.

ووفقا لمنظمة سويفت فان القيمة الاجمالية للمدفوعات العالمية باليوان زادت بنسبة 9.13 بالمئة في اغسطس في حين تراجعت المدفوعات بمختلف العملات الاخرى بنسبة 8.3 بالمئة. ووصل اليوان الى حصة قياسية مرتفعة في السوق بلغت نحو 2.79 بالمئة في المدفوعات العالمية لذلك الشهر مقارنة مع 1.34 بالمئة في بداية العام الماضي.

واستخدمت أكثر من 100 دولة اليوان للمدفوعات في شهر أغسطس وتركزت أكثر من 90 بالمئة من قيمة التدفقات في عشر دول.

ونفذت أكثر من 1700 مؤسسة مالية مدفوعات حول العالم باليوان الصيني بزيادة نسبتها 14 بالمئة عن اغسطس من العام الماضي.

وفي قطاع تمويل التجارة بلغت حصة اليوان 9.1 بالمئة من الاصدار العالمي لخطابات الائتمان من حيث القيمة معززا مكانته كثاني أكثر العملات استخداما لهذا الغرض.

وقالت سويفت إن تعاملات الصرف الاجنبي باليوان من حيث القيمة زادت أيضا بنسبة بلغت نحو 20 بالمئة في اغسطس عن الشهر السابق فيما يرجع على الارجح الى قيام بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) بخفض قيمة اليوان.

واجريت اكثر من 50 بالمئة من تعاملات الصرف الاجنبي باليوان خارج الصين وهونغ كونغ مع المملكة المتحدة تليها الولايات المتحدة وسنغافورة وفرنسا. في هذه الأثناء دعا وزير المالية الياباني تارو أسو الصين الى جعل ادارتها للاقتصاد أكثر شفافية حتى يمكن أن تساعد اليوان على أن يصبح عملة عالمية.

11