"اليوفي" يستضيف "روما" في قمة الدوري الإيطالي

الأحد 2014/01/05
السيدة العجوز تلتقي روما في غياب نجمها الأرجنتيني كارلوس تيفيز

روما – يلتقي المتصدر “يوفنتوس" وأقرب ملاحقيه “آيه إس روما” اليوم الأحد في مباراة بالغة الأهمية بمسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم مع استئناف منافسات المسابقة بعد أسبوعين من التوقف نظرا لعطلة العام الجديد.

ويستعد حامل اللقب للمباراة التي يستضيفها على ملعب “استاد يوفنتوس" متقدما بفارق خمس نقاط على ضيفه روما الذي جمع 41 نقطة من 17 مباراة دون أن يلقى هزيمة واحدة.

فبعدما استهل الموسم الجديد بالفوز في عشر مباريات متتالية، تعادل “روما” خمس مرات في مبارياته السبع الأخيرة. بينما حقق “يوفنتوس" الفوز في مبارياته التسع الأخيرة بعدما مني بهزيمته الوحيدة حتى الآن بهذا الموسم أمام “فيورنتينا”.

ويمتلك “يوفنتوس" أفضل خط هجوم بالدوري الإيطالي هذا الموسم برصيد 39 هدفا، بينما يمتلك “روما” أفضل خط دفاع بالبطولة حيث اهتزت شباكه سبع مرات فقط حتى الآن. وأنهى كلا الفريقين عام 2013 بتحقيق انتصارات مدوية، حيث تغلب “اليوفي” على “أتالانتا” 4/ 1، في الوقت الذي تغلب فيه روما على ضيفه “كاتانيا” 4/ صفر. وعاد اللاعب الدولي المخضرم أندريا بيرلو إلى خط وسط “يوفنتوس" بعد تعافيه من إصابة في الركبة كان تعرض لها مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي. كما ينتظر عودة هداف الفريق كارلوس تيفيز (11 هدفا)، بعدما أرجأت مشاكل عائلية عودته من الأرجنتين. وبخلاف المستوى العالي الذي يتمتع به فريقه الآن، يتمتع مدرب “يوفنتوس" أنطونيو كونتي بروح معنوية عالية حاليا بعد فوزه بجائزة “جلوب سوكر” بدبي كأفضل مدرب لعام 2013.

وقال كونتي، لاعب خط وسط “يوفنتوس" السابق: “إنني فخور بفوزي بهذه الجائزة.. أول ما فكرت فيه كان اللاعبون، أود أن أشكرهم وأشكر النادي والجماهير، هذه الجائزة تلهمني لتحقيق الأفضل، وأود مشاركتها معهم”.كما حصل قرينه الفرنسي رودي جارسيا على قدر كبير من الإشادة خلال موسمه الأول كمدرب لـ”روما”، الذي جعل من نادي العاصمة أكبر مفاجأة في مسابقة الدوري الإيطالي هذا الموسم.

واقترب المهاجم الشاب ماتيا ديسترو والنجم المخضرم فرانشيسكو توتي، قائد “روما” من العودة لقمة مستواهما بعد ابتعادهما عن الملاعب للإصابة، وذلك مع سعي “روما” لتضييق الفجوة التي تفصله عن “يوفنتوس" في الصدارة.

وصرح الحارس مورجان دي سانتيس لقناة “روما تشانيل” الأسبوع الماضي قائلا: “إننا مستعدون لجعل “يوفنتوس" يمر بأوقات عصيبة، فجميعنا في قمة مستواه، ستكون مباراة مصيرية”.

وأضاف: “إن فجوة النقاط الخمس كبيرة بالفعل، ولا يجب أن تتسع عن هذا الحد.. هدفنا هو خوض مباراة جيدة، لأنه سوف يترتب على ذلك تحقيق نتيجة جيدة، وبعدها سنرى موقفنا”. وتابع دي سانتيس: “ولكن علينا أن نضع في اعتبارنا أنه بعد مباراة “يوفنتوس" سيكون لدينا 20 مباراة أخرى، ويمكن لأي شيء أن يحدث”.

وتجرى المباراة التي ستقام متأخرة اليوم الأحد في تورينو عقب مباراتين أخريين بالأسبوع 18 من مسابقة الدوري الإيطالي، حيث تجمع المباراتين بين “كييفو” و”كالياري” من ناحية وبين “فيورنتينا” و”ليفورنو” من ناحية أخرى.

بينما تجرى باقي مباريات الأسبوع غدا الاثنين حيث يلتقي “نابولي” (ثالث المسابقة) مع “سامبدوريا” و”كاتانيا” مع “بولونيا” و”جنوة” مع “ساسولو” و”ميلان” مع “أتالانتا” و”بارما” مع “تورينو” و”أودينيزي” مع “فيرونا”.

بينما يسعى “لاتسيو” لحل المشكلة القائمة مع مدربه فلاديمير بيتكوفيتش قبل مباراة الفريق أمام “إنتر ميلان” اليوم الأحد.

23