#اليوم_العالمي_للمرأة: المعايدات وحدها لا تكفي

انعكس الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي احتفل به العالم الأربعاء، على الشبكات الاجتماعية إذ مثل الشغل الشاغل للجميع.
الخميس 2017/03/09
سلام على كل نساء الأرض

لندن – احتفل محرك البحث العالمي غوغل باليوم العالمي للمرأة، الموافق ليوم 8 مارس.

وعرض المحرك العديد من صور الغرافيك التي تبزر إسهامات المرأة في مختلف مناحي الحياة، فهي الأم والعاملة والعالمة والمربية، إضافة إلى صور أخرى تبرز مشاركتها الرجال جميع مجالات العمل المختلفة.

من جانبه أطلق موقع تويتر مجموعة من الهاشتاغات لتسليط الضوء على الدور الملهم الذي تلعبه المرأة، وتقترن كتابة هاشتاغ مثل #SheInspiresMe (إنها تلهمني) بظهور رمز تعبيري، للاحتفاء بأهمية المرأة وتأثيرها الإيجابي على المجتمع.

وتصدر هاشتاغ #internationalwomensday (اليوم العالمي للمرأة) الترند العالمي. فيما تصدر هاشتاغ #اليوم_العالمي_للمرأة عربيا. وأكد موقع تويتر عبر مدونته، أن الرمز التعبيري للإناث وهو محاولة لتمثيل الحركة النسائية، سيكون متاحا حتى 1 أبريل.

كما تعاون موقع تويتر مع منصة SheThePeopleTV الرقمية لقصص الفيديو، لاستضافة جلسة خاصة للحديث عن المشاكل التي تواجهها المرأة في وسائل الإعلام والتكنولوجيا. وأضاف الموقع “يوم المرأة العالمي هو فرصة لإثارة الاهتمام والنقاش في القضايا التي تمس المرأة، ونأمل أن نشير إليها بشكل إيجابي يسوده المرح”.

من جانبه، احتفل موقع فيسبوك بيوم المرأة العالمي، وقام بإطلاق بث مباشر من احتفالات باليوم المرأة العالمي في جميع أنحاء العالم قدمت قصصا مُلهمة للمرأة من وحي تجارب النساء الأخريات.

ومن أبرز القصص التي تم تقديمها، عربيا، هي قوة المرأة ودورها الفعال في الحكومات المختلفة، مستعينين بأمثال من الحكومة الإماراتية.

من جهة أخرى، دعت ناشطات نسويات إلى المشاركة في الحملة العالمية “يوم دون نساء”. وسرعان ما انضمت إلى الحملة نساء من 40 دولة حول العالم.

اعتقوا المرأة، ضعوا قوانين تحميها، حولوها إلى سنابل بركة ومواسم خير

الدعوة التي انطلقت من الولايات المتحدة الأميركية، تحديدا على أيدي منظمي “مسيرة النساء” في واشنطن ضد الرئيس دونالد ترامب، تهدف إلى دفع المجتمع إلى الاعتراف بالقيمة الكبيرة للنساء.

وقال بيان الدعوة المنشور على الموقع الرسمي لمسيرة النساء إن “النساء يتلقين أجورا أقل ويعانين ظلما أكبر ويتعرضن للتمييز والتحرش وانعدام الأمن الوظيفي”.

وأشارت الدعوة إلى أنه بإمكان أي امرأة الانضمام إلى فعاليات “يوم دون نساء” من خلال طريقة من ثلاث، الأولى أخذ عطلة من العمل المأجور وغير المأجور (العمل المنزلي)، والثانية هي تجنب التسوق ليوم واحد مع بعض الاستثناءات للمشاريع النسائية الصغيرة، والثالثة ارتداء الأحمر تضامنا مع يوم المرأة.

عربيا، انتشرت تغريدات كثيرة على الشبكات الاجتماعية مشيدة بالمرأة ودورها في المجتمع على غرار “علِّموا أودلاكم أن الأنثى هي الوطن.. والوطن لايخان”. وقال مغرد “أيها الرجل حينما ولدت كنت في رحم أنثى وحينما مرضت كنت في حضن أنثى وحينما أحببت كنت في قلب أنثى”.

وعايد مغردون قريباتهن فكتب مغرد “سلام على أمي وأختي وحبيبتي، سلام على من تشاركني كل أوقاتي، مكانتك لا تختزل بيوم فأنت كل أيامي”. وعايد آخرون أعظم نساء التاريخ “أمهاتهم”، فكتب أحدهم “إلى أعظم امرأة في التاريخ، إلى أمي: أنت الجميع وأنت الحياة”.

كما كانت المناسبة فرصة للتذكير بالظلم المسلط على المرأة في المنطقة العربية التي لم تنصفها القوانين ولا العادات والتقاليد. وكتب مغرد سعودي “اليوم_العالمي_للمرأه لكن ما زالت المرأة السعودية نصف راتبها يذهب لسائق، ومجالها الوظيفي مازال محدودا بسبب العادات، ولا تستطيع اتخاذ قرارها بنفسها”. وقرنت مغردات سعوديات هاشتاغ يوم المرأة العالمي بهاشتاغ #سعوديات_نطلب_إسقاط_الولاية 245.

وفي غزة التي تديرها حركة حماس، أثار قرار إلغاء عطلة الثامن من مارس بمناسبة يوم المرأة العالمي، استياء واسعا لدى الأوساط السياسية والنسوية الفلسطينية، فيما عبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن سخريتهم من القرار.

ولم تخل بعض التغريدات من السخرية، وغرد أحدهم “لماذا كلما أرادت المرأة أن تغري الرجل لبست له فستانا أحمر؟ حتى تذكره بأنه ثور”.

وكتب مغردون “الحرية لكل امرأة كبلتها قيود العادات والقانون.. المجد لكل قوية ومكافحة.. النصر لكل من لم ترضخ وتصمت.#اليوم_العالمي_للمرأة”.

وعمدت مغردات إلى تحية أنفسهن فقالت إحداهن “لا تسمحي لأحد بأن يزعزع ثقتك بقدراتك، لا تتخلي عن أحلامك، حلقي وحققي ما تتمنين اليوم وغدا وكل يوم”.

وشارك مشاهير العرب الاحتفال بعيد المرأة. ونشر الفنان كاظم الساهر رسالة لكل سيدات العالم، جاء فيها “إبقي جميلة، مثقفة، لبقة، مبتسمة، راقية، أنيقة، مُحبة.. كل يوم هو يومك فأنت هبة جميلة من الله”.

وكتبت الملكة رانيا العبدالله “كل عام وأنتن رمز العطاء، تحية لكل امرأة تعطي اليوم من أجل غد أفضل”. وغردت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي “اعتقوا المرأة من بؤر الفقر والجهل، ضعوا قوانين تحميها من كل عنف، حولوها إلى سنابل بركة ومواسم خير”.

19