اليونان.. أزمة مديونية تعمقها الإضرابات

الخميس 2013/11/07
المحتجون رفعوا شعار "نناضل لأنه لا يمكن أن نعيش ب400 يورو"

أثينا- تعرقلت الحركة في اليونان الأربعاء نتيجة إضراب عام لـ24 ساعة احتجاجا على إجراءات التقشف التي تفرضها ترويكا الدائنين الدوليين التي تعمل في أثينا على التدقيق في حسابات هذا البلد.

وتظاهر أكثر من أربعة ألاف شخص في العاصمة استجابة لنداء نقابة بامي القريبة من الحزب الشيوعي حتى ساحة سنتغاما التي شهدت العديد من التظاهرات منذ بداية أزمة الديون اليونانية في 2010. وساهمت الأمطار الغزيرة في خفض عدد المتظاهرين.

وردد ناشطو بامي شعارات جاء في أحدها «نناضل لأنه لا يمكن أن نعيش ب400 يورو» في الشهر.

وكتب على إحدى لافتات نقابة القطاع العام «إننا مضربون احتجاجا على تدمير حياتنا والنيل من مستقبل أبنائنا».

وفي تيسالونيكي، ثاني كبرى مدن البلاد، في الشمال، شارك المتظاهرون بقوة وقالت الشرطة إن عددهم بلغ عشرة ألاف. وطال الإضراب العام وهو الرابع منذ بداية السنة بشكل خاص وسائل النقل البحري بين اليونان وجزرها.

5