اليونان تحذر من نهاية منطقة اليورو إذا لم يتم التوصل لاتفاق

السبت 2015/06/20
النقاش حول خروج اليونان من منطقة اليورو ازداد مؤخرا

فيينا - حذرت الحكومة اليونانية من “بداية نهاية منطقة اليورو” في حال خروج اليونان، بسبب الفشل المحتمل لجولة المفاوضات القادمة مع شركائها ودائنيها الأوروبيين.

وقال رئيس الحكومة ألكسيس تسيبراس إن خروج اليونان من منطقة اليورو لا يمكن أن يكون خيارا لليونانيين أو للاتحاد الاوروبي، وأنه سيكون بمثابة خطوة لا عودة فيها، وستكون بداية نهاية منطقة اليورو.

ونسبت صحيفة “كورييه” النمساوية، إلى تسيسراس قوله إن أوروبا تتجه دائما نحو الوحدة وأن المضي في الاتجاه المعاكس سيكون معناه فشل الفكرة الاوروبية، في إشارة الى الضغوط الأوروبية على أثينا لتطبيق حزمة اصلاحات قاسية يرفضها اليونانيون.

وقال إن “النقاش حول خروج اليونان من منطقة اليورو ازداد في الأيام الاخيرة بعد الفشل في التوصل الى اتفاق رغم أننا بدأنا تطبيق برنامج التقشف الصارم الذي فرضه الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي”.

وتابع “رغم التضحيات التي قدمها الشعب اليوناني لم تصبح البلاد أكثر تنافسية ودين الدولة لم يتراجع ولا بد من مراجعة المبدأ بكامله”. وتتجه أنظار اليونانيين إلى القمة الاستثنائية لقادة دول وحكومات الدول الأعضاء في منطقة اليورو، والتي من المقرر أن تعقد يوم الاثنين القادم في بروكسل وستخصص لليونان.

وكانت تقارير ألمانية قد ذكرت في وقت سابق، أن شركاء أثينا في منطقة اليورو، يتوجسون فعليا من إفلاس اليونان، ما استدعى التفكير في وضع خطة طوارئ استعدادا للتداعيات المحتملة لفشل المفاوضات القادمة وانسحاب اليونان من الكتلة الأوروبية.

وتتضمن تلك الخطّة فرض قيود على التحويلات المالية لمنع فرار الرساميل من المصارف اليونانية، لكن وتيرة سحب الودائع زادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وسط مخاوف من تداعيات محتملة لإعلان افلاس اليونان وخروجها من منطقة اليورو.

وقال مصادر، إن المودعين اليونانيين سحبوا مليارات اليورو خلال الأسبوع الماضي، مع تسارع وتيرة السحب بسبب تعثر المحادثات.

وتكتم المركزي اليوناني عن حجم السحوبات، لكن تقارير اقتصادية قالت، إن حجم الأموال التي تم سحبها بين يومي الاثنين والخميس بلغ 3 مليارات يورو، ما يمثل نحو 2.2 بالمئة من إجمالي الودائع في المصارف اليونانية في أبريل الماضي.

وفي وقت متأخر أمس وافق المركزي الاوروبي على زيادة السيولة المقدمة للبنوك اليونانية بمقدار 1.8 مليار يورو.

10