اليونان تستقبل إيرلندا الشمالية في ظل ضغوط شديدة

الثلاثاء 2014/10/14
أحفاد الإغريق مصممون على البقاء في السباق الأوروبي

نيقوسيا - يواصل كبار القارة العجوز السباق نحو نهائيات يورو 2014 بفرنسا، من خلال منافسات الجولة الثالثة من التصفيات والتي تشهد لقاءات حاسمة.

يستقبل منتخب اليونان اليوم الثلاثاء إيرلندا الشمالية ضمن منافسات الجولة الثالثة من التصفيات، في لقاء سيخوضه أحفاد الإغريق تحت ضغط ضرورة تحقيق الفوز، في حال رغبتهم في مواصلة المنافسة على التأهل إلى فرنسا لخوض بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2016".

وعقب الخسارة في عقر داره أمام رومانيا في إطار المجموعة السادسة، لم يحقق منتخب المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري السبت أكثر من التعادل مع فنلندا في لقاء استعان فيه المدير الفني بثلاثي هجومي لعب معا للمرة الأولى هم تشاريس مافرياس ونيكولاس كاريليس وستيفانوس أثاناسياديس.

ويدرك رانييري، الذي أكد الاتحاد اليوناني لكرة القدم أنه يتمتع بـ“كل الدعم” بغض النظر عن نتيجة لقاء اليوم، أن الفوز أمر حتمي.

وقال المدرب: “في حالة عدم تأهلنا إلى باريس، فإن ذلك سيعد كارثة بالنسبة إلي وإلى جميع اللاعبين، لكنني سأكون المسؤول الأول عن الكارثة”. ولم يكشف المدرب عن طريقة لعبه في المباراة المقبلة، حيث يتوقع أن يجري بعض التعديلات وأن يدفع بديميتريوس سالبينجيديس، الذي غاب عن المباراة السابقة، بدلا من كوستاس مايرياس.

كما سيعود خمسة لاعبين غابوا عن لقاء فنلندا للإصابة، أبرزهم جوزيه هوليباس وجيورجيوس تزافيلاس وكيرياكوس بابادوبولوس. ومن المتوقع أن يستعين رانييري بمهاجمين أكثر خبرة من أمثال كوستاس ميتروجلو وجيورجيوس ساماراس.

وفي لقاء ثان يتعين على ألمانيا استجماع قواها بعد هزيمتها غير المتوقعة والجديدة من نوعها في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية “يورو 2016“ أمام بولندا، وذلك عندما تستضيف منتخب إيرلندا في مدينة جلسنكيرشن اليوم الثلاثاء. ويرى يواكيم لوف مدرب منتخب ألمانيا في مباراة اليوم فرصة رائعة بالنسبة إلى فريقه للرد مباشرة على هزيمته المفاجئة 0-2 في وارسو.

سان مارينو تلاقي سويسرا في المجموعة الخامسة وتلتقي جزر فارو مع المجر وفنلندا مع رومانيا في المجموعة السادس

ولم يكن هذا الفوز هو الأول بالنسبة إلى بولندا في 19 مواجهة لها مع ألمانيا حتى الآن وحسب، ولكنه أيضا أنهى سلسلة المباريات المتتالية لألمانيا التي لم تخسر فيها سواء في التصفيات المؤهلة لكأس العالم أو في التصفيات المؤهلة للبطولات الأوروبية، والتي امتدت إلى 33 مباراة منذ أكتوبر 2007.

كما أنها كانت هزيمة ألمانيا الأولى في 18 مباراة تنافسية منذ أن خسرت 1-2 أمام إيطاليا في الدور قبل النهائي لبطولة يورو 2012، والتي جاءت بالمصادفة في ملعب وارسو الوطني. وباتت ألمانيا حاليا خلف بولندا وإيرلندا في ترتيب المجموعة الرابعة في تصفيات يورو 2016 حيث جمعت كل منهما ست نقاط من مباراتين. وتلتقي بولندا مع أسكتلندا وجبل طارق مع جورجيا في مباراتي المجموعة الرابعة الأخريين اليوم.

وحاول لوف المحافظة على هدوئه وثقته بعد هزيمة بولندا غير المتوقعة بهدفي أركاديوز ميليك وسيباستيان ميلا، وأكد المدرب الألماني أنه من غير المرجح أن يجري تغييرات عديدة على تشكيل فريقه عندما يستضيف إيرلندا في جلسنكيرشن، مع العلم أن إيرلندا ستلعب هذه المباراة وهي منتشية بفوزها 7 – 0 على جبل طارق في مباراتها السابقة. وقال لوف: “خلقنا العديد من الفرص ولكننا لم نتمكن من تسجيل أي أهداف".

وأضاف: “خسرنا ولكنها لم تكن خسارة درامية. لن تسبب لنا هذه الهزيمة أي مشاكل في التصفيات، فرغم هزيمتنا مازالت لدينا فرصة جيدة في التأهل للنهائيات".

وأكد لوف أن إيرلندا ستسبب لفريقه نفس المشاكل التي سببها المنتخب البولندي قبل يومين، وسيكون الحل من جديد أن تلعب ألمانيا بفاعلية أكبر أمام المرمى. وتعتبر إيرلندا خصما مألوفا بالنسبة لألمانيا منذ تصفيات كأس العالم 2014 عندما فازت ألمانيا 6-1 في مباراة الذهاب بدبلن قبل أن تفوز 3-0 في العام الماضي في كولونيا بهدفين من سامي خضيرة وهدف من أندري شورله.

كما سبق أن التقى المنتخبان في تصفيات يورو 2008 عندما تعادلت ألمانيا سلبيا في دبلن وفازت 1-0 في شتوتغارت في أكتوبر 2006 بهدف للاعب لوكاس بودولسكي. وفي إجمالي 18 مواجهة سابقة بين الفريقين، فازت ألمانيا تسع مرات وتعادلت أربع مرات بينما خسرت خمس مرات أمام إيرلندا.

وفي باقي منافسات الجولة الثالثة من تصفيات يورو 2016 اليوم ، تلتقي سان مارينو مع سويسرا في المجموعة الخامسة وتلتقي جزر فارو مع المجر وفنلندا مع رومانيا في المجموعة السادسة. بينما تلتقي الدنمارك مع البرتغال وصربيا مع ألبانيا في المجموعة التاسعة.

23