اليونسيف: 68 مليون طفل مهددون بالموت

الأربعاء 2015/06/24
مليون طفل تحت سن الخمس سنوات سيموتون جوعا

نيويورك (الأمم المتحدة) - أطلقت الأمم المتحدة صيحة فزع من أن ملايين الأطفال سيموتون إذا استمرت الاتجاهات الحالية التي تشهدها عدة مناطق في العالم من اضطرابات، وفق وكالات الأنباء.

وذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونسيف” في تقرير نشرته الثلاثاء إن ملايين الأطفال سيلقون حتفهم في السنوات القادمة لأسباب يمكن منعها ما لم يركز المجتمع الدولي جهوده على مساعدة السكان الأكثر عرضة لهذه الأسباب.

وخلص التقرير الذي حمل عنوان “التقدم من أجل الأطفال، ما وراء المعادلات” إلى أنه من دون إيلاء اهتمام أكبر بالأطفال الأكثر حرمانا، فإن أكثر من 68 مليون طفل تحت سن الخمس سنوات سيموتون لأسباب يمكن منعها خلال السنوات المقبلة، وسيعاني نحو 119 مليون طفل من سوء التغذية المزمن إذا تم بلوغ العام 2030.

وقال المدير التنفيذى لليونيسيف أنتوني ليك في تصريحات صحفية أثناء عرض التقرير إن “حياة ومستقبل الأطفال الأكثر حرمانا أمر مهم ليس فقط لمصلحتهم هم، ولكن من أجل أسرهم ومجتمعاتهم”.

ودعا ليك الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى وضع الأطفال الذين يعيشون في أفقر المناطق في مقدمة جدول أعمالهم مستقبلا وخاصة عند صياغة أهداف التنمية المستدامة هذا العام، والتي تعد المعايير العالمية التي يجب الوفاء بها على مدى السنوات الـخمس عشرة المقبلة.

وحاول المسؤول الأممي أن يعيد نسق العمل بالمنظمة حينما أشار قائلا “تمثل أهداف التنمية المستدامة فرصة لتطبيق الدروس التي تعلمناها والوصول إلى الأطفال الذين هم في أشد الحاجة. عار علينا إذا لم نفعل ذلك”.

وعلى الرغم من المكاسب الملحوظة التي تم تحقيقها فى مجال رعاية الأطفال بسبب الأهداف الإنمائية للألفية، التي وضعت جدول أعمال التنمية العالمية منذ العام 2000، إلا أن “اليونيسف” يعتبر أن الملايين من أفقر أطفال العالم سيعانون إذا استمرت الاتجاهات الحالية.

وتسببت الحروب التي تشهدها بؤر التوتر في العالم إلى إجبار المدنيين على النزوح من ديارهم حاملين معهم أطفالهم الذين يكونون في العادة عرضة للأمراض وللجوع والفقر وهو ما يجعلهم يفقدون حياتهم على الرغم من محاولات إنقاذهم.

5