امتحان سهل لبايرن في الدوري الألماني

الجمعة 2017/03/03
تكاتف يصنع الفرح

برلين - يخوض بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة اختبارا سهلا نسبيا أمام مضيفه كولن، السبت في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الألماني. وضرب الفريق البافاري بقوة في الآونة الأخيرة بفوزين كاسحين على هامبورغ 8-0 في الدوري السبت الماضي، وشالكه 3-0 الأربعاء في ربع نهائي مسابقة كأس ألمانيا التي يحمل لقبها، وبالتالي يعد مرشحا فوق العادة لمواصلة انتصاراته قبل سفره إلى لندن الثلاثاء المقبل لخوض إياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام مضيفه أرسنال الإنكليزي (5-1 ذهابا).

كما يسعى رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي إلى تعويض سقوطهم في فخ التعادل أمام كولن على ملعب أليانز أرينا في المرحلة السادسة ذهابا (1-1)، وقتها أوقف الضيوف الانطلاقة القوية للبافاريين بعد 5 انتصارات متتالية. ويطمح بايرن ميونيخ إلى استغلال المعنويات المهزوزة للاعبي كولن الذين لم يفوزوا في مبارياته الثلاث الأخيرة (خسارتان وتعادل)، كما أن فريقهم لم يهزم الفريق البافاري منذ 6 أعوام (3-2) وتحديدا منذ 5 فبراير 2011 على ملعب “رين إينرغي” في كولن.

وحقق بعدها بايرن ميونيخ 6 انتصارات متتالية قبل أن يسقط في فخ التعادل في أكتوبر الماضي. كما أن كولن لم يفز على أي فريق بين الثمانية الأوائل هذا الموسم وسيخوض المباراة في غياب مدافعه يوناس هيكتور الموقوف وبالتالي سيفتقد أحد العناصر الهامة لوقف المد الهجومي البافاري خصوصا المهاجم الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي متصدر قائمة الهدافين برصيد 19 هدفا.

وتفنن ليفاندوفسكي في هز الشباك خلال الآونة الأخيرة، وقد سجل 7 أهداف في المباريات الأربع الأخيرة بينها ثلاثية في مرمى هامبورغ وثنائية في مرمى شالكه، والأكيد أنه سيسعى إلى رفع رصيده أمام مطارده المباشر مهاجم كولن الفرنسي أنطوني موديست صاحب 17 هدفا مناصفة مع مهاجم بوروسيا دورتموند الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ.

وتألق موديست الذي سجل هدف التعادل ذهابا، بشكل لافت هذا الموسم، وذكرت تقارير صحافية أن فريق تيانغين كانغيان عرض عليه 50 مليون يورو لضمه بيد أنه كتب على حسابه في تويتر “أنا باق في كولن”.

يسعى لايبزيغ مفاجأة الموسم إلى مواصلة صحوته وتحقيق فوزه الثالث على التوالي بعد خسارتين متتاليتين عندما يحل ضيفا على أوغسبورغ الثالث عشر. ويملك لايبزيغ فرصة ذهبية لتقليص الفارق إلى نقطتين عن الفريق البافاري كونه يلعب الجمعة في افتتاح المرحلة. ويخوض لايبزيغ الذي تأسس عام 2009 موسمه الأول في دوري الأضواء وقد أبلى البلاء الحسن حتى الآن وشكل مفاجأة كبيرة بتصدره الترتيب قبل نهاية العام الماضي إلى أن تغلب عليه بايرن ميونيخ بالذات 3-0 في المرحلة قبل الأخيرة من دور الذهاب.

ويبتعد لايبزيغ بفارق 8 نقاط عن بوروسيا دورتموند الثالث والذي تنتظره قمة ساخنة على أرضه السبت أمام ضيفه باير ليفركوزن الثامن. وعلى غرار لايبزيغ، يأمل دورتموند في متابعة صحوته بتحقيق الفوز الثالث على التوالي بعد خسارته المفاجئة أمام دارمشتات، وذلك لشحذ معنويات لاعبيه قبل المواجهة الحاسمة أمام ضيفه بنفيكا البرتغالي الأربعاء المقبل في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا (خسر 0-1 ذهابا).

يواجه دورتموند منافسة قوية على المركز الثالث (40 نقطة) من هوفنهايم الرابع (38 نقطة) وهرتا برلين الخامس (37 نقطة)، وهو يدرك جيدا أن أي تعثر سيكلفه مركزه خصوصا وأن الأول يخوض اختبارا سهلا السبت أمام إينغولشتات صاحب المركز قبل الأخير، ويحل الثاني ضيفا على هامبورغ الجريح الأحد في ختام المرحلة.

23