امتيازات ملكية للجالية المغربية تبشر بصيف سياحي ناجح

الملك محمد السادس يصدر تعليمات لشركة الخطوط الملكية المغربية ولمقدمي خدمات النقل البحري بتخفيض أسعار التنقل لمغاربة العالم.
الاثنين 2021/06/14
إقبال كبير على حجز تذاكر العودة

الرباط - تعد قرارات العاهل المغربي الملك محمد السادس التي تضمنت امتيازات للمغاربة في الخارج بصيف سياحي ناجح في المغرب، وسط أنباء عن إقبال كبير على وكالات الأسفار وخاصة بالدول الأوروبية لحجز تذاكر العودة إلى المملكة.

وتناقل عدد من المغاربة المقيمين في أوروبا صورا لوكالات أسفار تشهد اكتظاظا بسبب إقبال عدد كبير من أبناء الجالية على اقتناء تذاكر لهم ولأفراد أسرهم خوفا من نفادها، رغم أن المغرب قد خصص عددا كبيرا من التذاكر يفوق الثلاثة ملايين.

وأظهرت الصور المتداولة تجمهرا كبيرا للمغاربة أمام وكالات الأسفار ببعض مناطق إسبانيا وإيطاليا وبلجيكا وفرنسا، وهم ينتظرون دورهم في حجز تذاكر طيران أو تذاكر عبور على متن بواخر النقل نحو المغرب.

وكان العاهل المغربي أصدر تعليماته لشركة الخطوط الملكية المغربية ولمقدمي خدمات النقل البحري بتخفيض أسعار التنقل لمغاربة العالم.

ومباشرة فور صدور التعليمات الملكية، أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية عن إطلاقها عددا من العروض لتسهيل تنقل المغاربة المقيمين بالخارج خلال الفترة الصيفية، حيث عززت برنامج رحلاتها بأسعار في متناول أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وطرحت الشركة المغربية تذكرة ذهاب وعودة عند انطلاق جميع الرحلات الأوروبية للخطوط الملكية المغربية بسعر 97 أورو عن كل راكب (جميع الضرائب مشمولة) بالنسبة لأسرة مكونة من أربعة أفراد أو أكثر، كما تم تحديد السعر بـ120 أورو ذهابا وإيابا بالنسبة للأسر المكونة من ثلاثة أفراد، أما في ما يخص المسافرين الفرادى أو بصحبة شخص آخر، فقد تم تحديد السعر بـ150 أورو للفرد ذهابا وإيابا.

وبالنسبة للرحلات انطلاقا من أميركا الشمالية (نيويورك وواشنطن ومونتريال)، فقد تم تحديد السعر بـ500 أورو ذهابا وإيابا لكل راكب مرفوق باثنين من أفراد أسرته أو أكثر، فيما يبلغ السعر بالنسبة للمسافرين الآخرين 600 أورو ذهابا وإيابا.

أما المسافرون المغادرون من وجهات الخطوط الملكية المغربية في أفريقيا وتركيا وروسيا، فقد تم تحديد السعر بـ240 أورو ذهابا وإيابا لكل مسافر مرفوق باثنين أو أكثر من أفراد الأسرة، و300 أورو لكل مسافر بمفرده أو بصحبة أحد أفراد الأسرة.

تخفيض غير مسبوق للأسعار

وبالنسبة لتذاكر الرحلات الجوية القادمة من تونس، فسيتم طرحها للبيع بسعر 120 أورو ذهابا وإيابا لكل مسافر رفقة اثنين أو أكثر من أفراد الأسرة، وبمبلغ 150 أورو لكل مسافر بمفرده أو رفقة أحد أفراد الأسرة، بينما المغاربة القادمون من مصر، فقد تم تحديد السعر المقترح بـ150 أورو عند السفر رفقة اثنين أو أكثر من أفراد الأسرة، و200 أورو إذا كان المسافر بمفرده أو رفقة أحد أفراد الأسرة.

  وبموازاة مع ذلك، أشارت شركة الخطوط الجوية الملكية إلى أن هذه الأسعار صالحة فقط بالنسبة للتذاكر التي تم اقتناؤها ابتداء من الأحد 13 يونيو، وللرحلات المبرمج انطلاقها من الخارج، وخلال الفترة الممتدة ما بين 15 يونيو و30 سبتمبر 2021.

 وأبرزت الشركة أن التذاكر مطروحة للبيع ابتداء من الأحد على الموقع الإلكتروني للشركة وعبر مراكز النداء التابعة لها، ووكالاتها التجارية، وكذا شبكة التوزيع المعتادة.

وأكدت الخطوط الملكية المغربية أنها ستعمل على تعبئة موارد لوجستية وبشرية إضافية من أجل تعزيز برنامج رحلاتها الجوية إلى البلدان الرئيسية المستقبلة للجالية المغربية، كما ستعمل على زيادة قدرتها وعرضها من المقاعد بشكل كبير من خلال تعبئة طائرات إضافية عبر استئجار طائرات من أفضل شركات الطيران، وفي ظل أفضل الظروف ومعايير السلامة.

وأضافت أن مصالح الشركة تعمل على التعقيم المنتظم للطائرات، وأنه سيتم العمل على احترام إجراءات السلامة الصحية أثناء عملية الإركاب، من قبيل احترام التباعد الجسدي في منطقة الإركاب، وفي حافلات النقل وفي السلالم والممرات.

ولفتت إلى أنها ستنخرط بشكل تام في تسهيل هذه العملية التاريخية في أفضل الظروف، سواء على مستوى مركز الاتصال (مركز النداء) أو عبر الأدوات الرقمية ووكالات الشركة.

وأشاد مجلس الجالية المغربية بالخارج الأحد بالتعليمات الملكية القاضية بتسهيل عودة المغاربة القاطنين بالخارج إلى أرض الوطن بأسعار مناسبة، مؤكدا أن هذه المبادرة تعكس التلاحم الدائم للملك محمد السادس مع أفراد الجالية المغربية بالخارج والمواكبة المستمرة لقضاياها، وتجسد حرصه على استمرار ارتباطهم بوطنهم الأم.