انتحارية تفجر نفسها وسط سوق بنيجيريا

الثلاثاء 2014/11/18
لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم

أبوجا- أعلنت الشرطة النيجيرية، أمس الاثنين، عن قيام انتحارية بتفجير نفسها وسط سوق في شمال نيجيريا أسفر عن مقتل عدة أشخاص مساء، أمس الأول، بحسب الوكالة الألمانية للأنباء.

وأكدت الشرطة في ولاية بوتشي وقوع انفجار في سوق للهاتف المحمول في بلدة آذار، لكنها لم تتمكن من التحقق من عدد الضحايا بالضبط، بيد أن شهود عيان قالوا إن عدد القتلى تجاوز 12 شخصا إلى جانب إصابة آخرين بجروح.

وقال شاهد عيان من سكان المنطقة إنه أحصى 12 جثة عندما كان بالقرب من السوق حيث سمع دوي انفجار داخله، مؤكدا أنه شاهد عددا من الأشخاص على الأرض والدماء تلطخ أرجاء المكان.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة التي تخوض حملة دامية منذ خمس سنوات لإقامة إمارة إسلامية في شمال نيجيريا والتي يشتبه في أنها نفذت موجة من الهجمات مؤخرا.

وهذه هي المرة الثانية في خلال أقل من ثلاثة أسابيع التي تتعرض فيها البلدة التي تضم كلية حكومية اتحادية لهجوم من مسلحي بوكو وأسفر حينها، عن مصرع 13 شخصا في أحد البنوك.

إلى ذلك، دعا زعيم محلي بارز في شمال نيجيريا المواطنين للدفاع عن أنفسهم في وجه الهجمات التي تشنها جماعة بوكو حرام وعدم انتظار تدخل الجيش لنجدتهم.

وأكد محمد السنوسي حاكم مدينة كانو المعروف بمواقفه المنتقدة للحكومة إن النيجيريين لا ينبغي أن يتوقعوا مجيء القوات الحكومية لحمايتهم وإنما يجب عليهم أن يكونوا جاهزين للدفاع عن بلداتهم وقراهم.

ورأى خبراء عسكريون أن نيجيريا في حاجة ملحة إلى استراتيجية واضحة للتصدي لغول الجماعة الذي أرعب السكان على الرغم من الجهود المبذولة لمواجهتهم.

وتعاني نيجيريا منذ سنوات من سطوة جماعة أبو بكر الشكوي المتطرفة التي أعلنت ولاءها لتنظيم “الدولة الإسلامية” قبل شهرين تقريبا بسبب هجماتها المستمرة على المدنيين. وقد استولت الجماعة على بلدتين واحتلت ثالثة في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد منذ أن رفضت وقفا لإطلاق النار.

5