انتخابات الجزائر: حملة تخويف ومشاركة متواضعة

الجمعة 2017/05/05
مشاركة ضعيفة

الجزائر - خيمت أجواء الضغط والتخويف على مجريات الانتخابات التشريعية في الجزائر، خاصة في ظل تسجيلها لنسبة مشاركة ضعيفة، حسب الأرقام المقدمة من قبل وزارة الداخلية، واندلاع أحداث شغب بين رافضي الانتخابات ومصالح الأمن، فضلا عن الشحن الممارس من جانب بعض منتسبي أحزاب السلطة ضد منافسيهم.

ووجه وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي نداء للجزائريين من أجل “الذهاب بكثافة إلى صناديق الاقتراع في الفترة المسائية”، بعد الإشارات التي كشفتها وتيرة المشاركة الضعيفة إلى غاية الزوال.

وحملت دعوة وزير الداخلية، رسائل تعكس مخاوف السلطة من تسجيل نسبة مشاركة ضعيفة غير مسبوقة في تاريخ الاستحقاقات الانتخابية في الجزائر، حيث لم تتجاوز في فترة ما بعد الظهر حدود 15 بالمئة.

وقالت رئيسة حزب العمال لويزة حنون إن “المشاركة ضعيفة جدا مقارنة بما كان يسجل في الاستحقاقات الماضية”.

وأضافت “أحترم إرادة الجزائريين، سواء بالمشاركة أو المقاطعة وكل خيار منهما يمثل موقفا سياسيا من صلب العملية الديمقراطية، وأتمنى من السلطة أن تتعاطى بشفافية مهما كانت النتائج، مع الرسائل السياسية، قبل أن يتحول الاستحقاق إلى فتيل أزمة جديدة”.

وكان رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبدالوهاب دربال، قد صرح بأن “الانتخابات تجري في ظروف عادية، والهيئة لم تتلق أي احتجاجات رسمية من طرف الأحزاب السياسية والقوائم المستقلة”.

ويتناقض هذا التصريح مع حالة الشحن التي أحاطت بعملية الاقتراع في بعض مناطق البلاد، ما أدى إلى تسجيل اعتداءات جسدية ووقوع جرحى، في صفوف مراقبي بعض الأحزاب السياسية.

وتحدثت مصادر عن تسجيل ضغوط من طرف موظفين حكوميين في بعض المحافظات، لإجبار المواطنين على الاقتراع، بعد تلقيهم رسائل من الحكومة تقضي بمعاقبة كل محافظ تسجل محافظته نسبة مشاركة ضعيفة.

وقد حذرت حنون، في آخر أيام الحملة الدعائية، المحافظين من “عدم الانجرار وراء تزوير الانتخابات والتلاعب بالنتائج والنسب”، ما يوحي بأنها تملك معلومات حول تلقيهم تعليمات مركزية من أجل تسجيل مشاركة كبيرة وتوجيه النتائج لصالح حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.

وكان هناك تسجيل بث على شبكات التواصل الاجتماعي لمرشح للحزب المذكور، قد وجه تهديدا مباشرا وصريحا لكل “من تسول له نفسه بمراقبة صناديق اقتراع البدو الرحل”.

للمزيد:

الانتخابات الجزائرية.. إقبال ضعيف وتوقعات بفوز جبهة التحرير

1