انتخابات 5 نجوم

الأحد 2015/02/08

أصدر إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصري تصريحات أكد فيها أن انتخابات مجلس الشعب “البرلمان” القادمة، ستراعي راحة المواطن وتقليل الطوابير وتوفير مقاعد لكبار السن.

وأضاف أن اللجان سيتم دهانها بالطلاء الأبيض الجديد، ووضع أوان للزهور ونباتات للزينة وستصدح الموسيقى بالأغاني الوطنية، وشدد رئيس الوزراء على أن معاملة المواطنين ستكون “سوبر” ممتازة.

لم يتحدث أكبر مسؤول في مصر عن نزاهة العملية الانتخابية، وأن منظمات المجتمع المدني وجمعيات حقوق الإنسان المحلية والدولية ستراقبها، وكذا لجنة من الأمم المتحدة.

لم يقل إن أيّ شكوى من المرشحين سيتم بحثها فورا والتحقيق فيها وإفادة صاحبها عنها، لم يشر إلى أن الطعون في عمليات الفرز ستكون مقبولة أمام الجهات القضائية المختصة، ترك ذلك كله وتحدث عن الطلاء والزهور والمقاعد ورش الرمال في اللجان.

من ثمة فإنه طالما أن اللجان الانتخابية سيكون الاهتمام الأساسي فيها للمواطن، وليس لعملية التصويت، فإني أطالب الحكومة بتقديم خدمات إضافية تشجيعا للديمقراطية والإقبال على الانتخابات.

فما المانع من أن تجلب “كابتشينو” و”كرواسون” أو “غاتوه سواريه” لكل ناخب، لا بأس من كوب عصير إذا كان الطابور طويلا، ويا حبذا لو شاي أو “إكسبريسو” أو قهوة تركي..

وطالما أن الناخب يمكن أن يدلي بصوته في أيّ لجنة، فنقترح أن تشجع لجان الزمالك وغاردن سيتي ومثلها من الأحياء الراقية الديمقراطية، فتقدم للناخبين “سناك” خفيف، وأن يتم إجراء سحب أو “تامبولا” على أرقام الهويات الشخصية، وتخصيص جوائز كسيارة أو شاليه بالإسكندرية، أو شقة بالتجمع الخامس.

هكذا تكون الانتخابات مولدا ديمقراطيا يبهج الجميع ويصبح مناسبة لترويج السياحة، حيث يمكن نقل الحوافز التي تقدمها الحكومة للناخبين في أنحاء العالم كله، ونحسّن الفكرة التي يروجها الغرب المغرض عنا. سنكون الدولة الوحيدة في العالم التي تمنح مواطنيها انتخابات 5 نجوم، وندعو الله أن يديم علينا حكومة الكابتشينو والنسكافيه، وطز في الديمقراطية!

24