انتخاب الشيخ سلمان بالتزكية رئيسا للاتحاد الآسيوي في غيابه

الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم تعيد انتخاب الشيخ سلمان المتواجد في البحرين بسبب وفاة والدته.
السبت 2019/04/06
الشيخ سلمان يحتفظ بمنصبه إلى عام 2023

كوالالمبور- أعادت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم المنعقدة في كوالالمبور السبت، انتخاب الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيسا لولاية جديدة من أربعة أعوام، في غياب المسؤول البحريني المتواجد في بلاده بسبب وفاة والدته.

وأتت تزكية الشيخ سلمان للمنصب الذي يشغله منذ العام 2013، بعد انسحاب منافسيه الآخرين السابقين على الرئاسة، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي القطري سعود المهندي، ورئيس الهيئة العامة للرياضة في الامارات محمد خلفان الرميثي.

وحضر رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) جاني إنفانتينو السبت الاجتماع التاسع والعشرين للجمعية العمومية (كونغرس) للاتحاد، والذي أقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث دعا الحاضرين الى الوقوف دقيقة صمت حدادا على روح والدة الشيخ سلمان، الشيخة عائشة بنت سلمان بن حمد آل خليفة التي وافتها المنية الأربعاء بحسب الديوان الملكي البحريني.

وقال إنفانتينو إن هذا الرحيل "بالطبع هو مأساة كبيرة لا يمكن للكلمات أن تساعد فيها"، داعيا المشاركين في الجمعية للوقوف دقيقة صمت.

وتابع "كل ما يمكنني طلبه منكم هو الوقوف، التفكير بسلمان، معانقته والقول له إنكم معه"، معتبرا أن القارة الآسيوية تظهر بإعادة انتخابها الشيخ سلمان بالتزكية، اختيارها الوحدة و"الاستقرار".

الوقوف دقيقة صمت حدادا على والدة الشيخ سلمان
الوقوف دقيقة صمت حدادا على والدة الشيخ سلمان

في المقابل، بعث الشيخ سلمان برسالة اعتذر فيها عن عدم تمكنه من الحضور، مشيرا فيها الى ما حققه في رئاسة الاتحاد لاسيما إصلاح المسابقات القارية وتعزيز الشفافية.

وسيبدأ الشيخ سلمان ولاية جديدة من المقرر أن تبقيه في منصبه حتى العام 2023، ليكمل حينها عقدا من الزمن على رأس الاتحاد القاري، فهو تولى المنصب منذ 2013 عندما انتخب لاكمال العامين المتبقين من ولاية الرئيس السابق القطري محمد بن همام الذي أوقف مدى الحياة عن مزاولة أي نشاط كروي بسبب قضايا فساد.

وتغلب الشيخ سلمان في 2013 على الرئيس السابق للاتحاد الإماراتي يوسف السركال، وأعيد انتخابه بالتزكية عام 2015 لولاية من أربعة أعوام.

وكان من المتوقع أن ينافس الشيخ سلمان في دورة الانتخابات الحالية، الرميثي والمهندي، قبل أن يعلن المرشحان انسحابهما على التوالي.

وأتى إعلان انسحاب الرميثي في 21 مارس، على هامش زيارة قام بها رئيس الاتحاد الآسيوي الى أبوظبي.

وأعلن القائد السابق لشرطة العاصمة الإماراتية في بيان مشترك، دعمه الشيخ سلمان و"التزامهما بالتعاون والتكاتف والعمل معا خلال المرحلة المقبلة لما فيه صالح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وتعزيز استقلاليته وشفافيته بما يضمن تطور كرة القدم ورقيها في دول أكبر قارات العالم".

وفي 28 من الشهر نفسه، قام المهندي الذي يشغل منصبي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي والاتحاد القطري، بخطوة مماثلة على هامش زيارة الشيخ سلمان أيضا للدوحة. وأوضح "موقفنا في الاتحاد القطري لكرة القدم ثابت وداعم للشيخ سلمان منذ تقلده رئاسة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم حيث إنني عملت معه عن قرب وكنا ولا زلنا على توافق في كثير من الأمور المتعلقة بالكرة الآسيوية".

وأعيد انتخاب المهندي السبت نائبا لرئيس الاتحاد القاري عن منطقة غرب آسيا، إضافة الى عضوية مجلس الاتحاد الدولي (فيفا).