انتخاب خالد خوجة رئيسا للائتلاف السوري المعارض

الاثنين 2015/01/05
تعديل النظام الداخلي للائتلاف لتصبح فترة الرئيس سنة كاملة

اسطنبول ـ فاز خالد خوجة، بمنصب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بعد حصوله على 56 صوتاً من أصوات 109 أعضاء صوتوا في الانتخابات التي شارك فيها 111 عضوا والتي جرت في مدينة اسطنبول التركية فيما فاز هشام مروة بمنصب نائب الرئيس.

وقال احمد الجقل، العضو التركماني في الائتلاف، الاثنين إن الانتخابات جرت في ختام اجتماعات الائتلاف المنعقدة في اسطنبول حيث تطرقت المناقشات الى "كل القضايا المستعجلة وغير المستعجلة والتطورات العسكرية الميدانية والسياسية ولا سيما الأطروحات الدولية منها والاقليمية، إضافة لعرض نتائج الزيارات الأخيرة للائتلاف".

وتابع الجقل أن "منصب الرئيس سيكون هذه المرة لمدة عام، وليس ستة أشهر، كما كان سابقاً، حيث تم تعديل النظام الداخلي للائتلاف في الاجتماع الماضي، لتصبح فترة الرئيس منذ هذه الدورة سنة كاملة".

وتتكون الهيئة الرئاسية للائتلاف الوطني من رئيس للائتلاف وأمين عام وثلاثة نواب للرئيس من بينهم امرأة وفي حال عدم تحقيق أغلبية النصف زائد واحد تكون هناك جولة إعادة يفوز فيها الحاصل على أصوات أكثر.

وولد خالد خوجة عام 1965، واعتقل مرتين من قبل نظام حافظ الأسد، وقضى 29 عاماً في المنفى ويقيم حاليا في تركيا، وتخرج من كلية الطب من جامعة أزمير التركية، ويعتبر من مؤسسي المجلس الوطني السوري كما ساهم في تأسيس الائتلاف وهو ممثله حالياً في تركيا.

واعلنت الهيئة العامة للائتلاف عن منحها الحكومة السورية المؤقتة، برئاسة احمد طعمة الثقة وانتخبت نادر عثمان نائباً لرئيس الحكومة المؤقتة، وعبد الزراق الحسين وزيراً للعدل، وسماح هدايا وزيراً للثقافة، وحسين بكري وزيراً للإدارة المحلية.

1