انتخاب خليفة بلاتيني في سبتمبر

حدد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) 14 سبتمبر المقبل موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية لاختيار خلف للفرنسي ميشال بلاتيني الموقوف عن ممارسة أي نشاط لمدة أربع سنوات كما أعلنت اللجنة التنفيذية الأربعاء في بازل.
الخميس 2016/05/19
قادم على مهل

بازل (سويسرا)- أربعة أشهر من حملات الترشح ستشهدها القارة العجوز بعد تحديد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم 14 سبتمبر المقبل، موعدا لانتخاب رئيسه الجديد خلفا للفرنسي الموقوف ميشال بلاتيني. وسيمثل الاتحاد الأوروبي حتى ذلك الموعد نائب الرئيس الأول الأسباني إنخل ماريا فيار.

وحددت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي المنعقدة في مدينة بازل السويسرية على هامش نهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” بين ليفربول الإنكليزي وإشبيلية الأسباني، المهلة النهائية لتقديم الترشيحات في 20 يوليو. ولم يتأخر الهولندي ميكايل فان براغ بالإعلان عن ترشحه على الموقع الرسمي لاتحاد بلاده.

وخرج نائب رئيس الاتحاد الأوروبي منذ 2009 والبالغ 68 عاما، إلى العلن مطلع 2015 عندما ترشح لرئاسة الاتحاد الدولي (فيفا) قبل أن يعدل لاحقا. وتحدى آنذاك الرئيس السابق الموقوف السويسري جوزيف بلاتر “أحبك كثيرا، أنت تعرف زوجتي، ولا تأخذ الأمور شخصيا، لكن سمعة الفيفا اليوم مرتبطة بالفساد، للاتحاد الدولي رئيس وأنت المسؤول. لا يجب أن تترشح فهذا ليس جيدا للاتحاد الدولي”.

وذكر فان براغ في بيانه أنه يريد “إنهاء ولاية بلاتيني لمدة سنتين ونصف السنة، ثم التنحي لفسح المجال أمام رئيس جديد يلقى تأييدا واسعا.. الاتحاد الأوروبي يحتاج اليوم إلى باني جسور. أريد استغلال خبرتي، شبكاتي ومعرفتي لتحويل الاتحاد الأوروبي إلى وحدة متماسكة مرة أخرى”.

وكان فان براغ ترشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) العام الماضي قبل أن ينسحب قبل أيام قليلة من السباق لمصلحة الأمير علي بن الحسين الذي خسر أمام السويسري جوزيف بلاتر قبل أن يستقيل الأخير بعد فوزه بالمنصب بأيام قليلة قبل أن يتم إيقافه لمدة ثماني سنوات في مرحلة أولى ثم قلصت العقوبة إلى ستة أعوام. يتوقع ترشح آخرين على غرار البرتغالي فرناندو غوميش (64 عاما)، عضو اللجنة التنفيذية أيضا، بالإضافة إلى السلوفاكي ألكسندر تشيفيرين (48 عاما).

من جانبه، قال الأمين العام بالوكالة اليوناني ثيودور ثيودوريديس الذي خلف السويسري جاني إنفانتينو المتحول لرئاسة الفيفا، “لا أعتقد أن تصرفي سيكون مسؤولا الآن بالدخول في المنافسة”، معتبرا أن دوره الأولي إجراء الانتخابات.

الاتحاد الأوروبي تعود على غياب بلاتيني، وسيقوم إنخل ماريا فيار رئيس الاتحاد الأسباني، بمهام الرئيس حتى 14 سبتمبر

واللافت أن ثيودوريديس تحدث عن بلاتيني بأنه لا يزال الرئيس “الحالي” للاتحاد الأوروبي، لأنه “موقوف” بالنسبة إلى الاتحاد القاري حتى يتم انتخاب خلف له. بيد أنه أشار إلى أن بلاتيني، وحسب أنظمة الاتحاد الدولي، لا يمكنه الظهور في أي مباراة ضمن منافسات كأس أوروبا 2016. وتابع المسؤول اليوناني أنه بعد 8 سنوات من العمل المخلص لبلاتيني “كيف يمكننا اعتباره عدوا لنا؟”.

وتابع “يمكنه شراء تذكرة والجلوس على المدرجات.. لكن نحن بصدد التوضيح ما هي حقوقه بالضبط. نحن لا نريد أن ننتهك أيا من قوانين الفيفا”. وأقر مدير الشؤون القانونية في الاتحاد الأوروبي اليستر بيل “أنها منطقة رمادية قليلا، يجب أن نوضح الأمور مع الفيفا. يجب أن يعرف ماذا تعني هذه العقوبة”.

وفي كل الأحوال، ترك الاتحاد الأوروبي المزيد من الوقت للمرشحين لخوض حملاتهم، بدلا من انتخاب رئيس طوارئ. وكانت اللجنة التنفيذية قادرة على انتخاب رئيس بدلا من بلاتيني من دون الانتظار عدة أشهر، لكن اللافت أن الاتحاد الأوروبي لم يتلق بعد رسميا رسالة استقالة بلاتيني الموقوف 4 سنوات من قبل محكمة التحكيم الرياضي في 9 مايو الجاري، بسبب دفعة مالية بقيمة مليوني دولار سددها بلاتر عام 2011 لقاء عمل استشاري قام به الفرنسي بين 1999 و2002 ودون عقد مكتوب.

تعود الاتحاد الأوروبي قليلا على غياب بلاتيني، وسيقوم إنخل ماريا فيار، رئيس الاتحاد الأسباني والنائب الأول لرئيس الاتحاد الأوروبي، بمهام الرئيس حتى 14 سبتمبر. وسيسلم فيار بطل كأس أوروبا اللقب القاري في 10 يوليو في “ملعب دو فرانس” في باريس.

وسيكون رئيس الاتحاد الأسباني قادرا على تولي مسؤولياته برغم شبهات تحوم حوله بعد تحقيقات داخلية في الاتحاد الدولي نتيجة عدم تعامله مع التحقيقات حول منح مونديالي 2018 و2022 لروسيا وقطر على التوالي ويمكن للمرشحين التقدم بترشيحاتهم رسميا حتى تاريخ 20 يوليو.
23