انتشال المزيد من جثث المهاجرين الغرقى بقرقنة

الثلاثاء 2017/10/17
ارتفاع عدد ضحايا غرق المركب

تونس - أعلنت وزارة الدفاع التونسية الاثنين انتشال 16 جثة لمهاجرين غير شرعيين اصطدم قاربهم بسفينة بحرية قبل أكثر من أسبوع جنوب شرقي البلاد.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع بلحسن الوسلاتي أن الوحدات البحرية انتشلت ظهر الاثنين 6 جثث لضحايا حادث اصطدام مركب المهاجرين غير الشرعيين بخافرة بحرية.

وفي وقت سابق من نفس اليوم أعلنت الوزارة انتشال 10 جثث لضحايا حادث غرق مركب المهاجرين غير الشرعيين.

وأفاد الوسلاتي بأن “الـ16 جثة التي تم انتشالها كانت جميعها عالقة بالمركب الذي تم العثور على حطامه الأحد”، مؤكدا أن عمليات البحث عن الضحايا مازالت متواصلة.

وبهذه الأرقام يرتفع عدد ضحايا الحادث إلى 34 ضحية. وفي 8 أكتوبر الجاري أعلنت الوزارة نفسها عن مصرع 8 مهاجرين غير شرعيين جراء اصطدام وحدة بحرية تابعة للجيش التونسي بقارب كان يقلهم على بعد 54 كلم من جزيرة قرقنة التابعة لولاية (محافظة) صفاقس بجنوب شرق البلاد، فيما تم إنقاذ 38 آخرين.

وقالت الوزارة في بيانها “تمكنت مساء الأحد 15 أكتوبر الباخرة قاعدة الغوص جرجيس التابعة لجيش البحر، من تحديد موقع حطام مركب المهاجرين غير الشرعيين الذي اصطدم بوحدة بحرية”.

وأضاف البيان “فريق الغوص التابع لجيش البحر قام برفع وانتشال 10 جثث من المكان”.

وتابع أن “مركب صيد تونسيا أعلم عن وجود جثة على بعد نحو 30 كلم من موقع الحادث، وقامت وحدة بحرية بانتشالها”.

ورجحت الوزارة أن “تكون الجثة لأحد ضحايا حادث الاصطدام جرفها التيار”، مشيرة إلى أن “عمليات البحث متواصلة بواسطة وحدات بحرية وطائرة مروحية تابعتين للجيش الوطني”.

وحسب شهادات عدد من الناجين، يتراوح عدد الذين كانوا على متن المركب المنكوب بين 90 و100 مهاجر غير شرعي.

واتهم عدد من المهاجرين غير الشرعيين الناجين الوحدة البحرية بتعمد الاصطدام بالمركب. وقام القضاء العسكري بفتح تحقيق لتحديد المسؤوليات.

4