انتشال جثث وإنقاذ عشرات المهاجرين بليبيا

الجمعة 2017/11/03
إنقاذ 900 مهاجر

برلين - أعلن خفر السواحل الايطالي العثور على جثث سبعة مهاجرين على متن قوارب قبالة السواحل الليبية، وذلك في إطار عدة عمليات إغاثة أتاحت إنقاذ 900 مهاجر آخرين، الأربعاء.

وأوضح المصدر نفسه أن ثماني عمليات إغاثة بتنسيق من خفر السواحل الايطالي أدّت إلى إنقاذ المهاجرين الذين حاولوا عبور البحر المتوسط انطلاقا من ليبيا على متن قوارب مطاطية.

وتابع المصدر أنه تم العثور على أحد هذه القوارب على سبع جثث لم تحدد جنسياتها ونقلت على متن سفينة عسكرية تعمل في إطار عملية صوفيا لمكافحة المهربين الليبيين.

وأنقذت سفينة حربية تابعة للجيش الألماني 124 لاجئا في البحر المتوسط كانوا على متن قارب مطاطي. وبحسب الجيش الألماني، فإن هذه العملية تمت مساء الأربعاء على بعد نحو 42 ميلا بحريا شمال الساحل الليبي. وكان من بين من تم إنقاذهم خمس نساء حوامل و21 طفلا. وقال الجيش إنه تم تسليم اللاجئين لقارب تابع لقوات خفر السواحل الإيطالية.

وتشارك البحرية الألمانية، منذ 2015، في مكافحة تهريب البشر في البحر المتوسط في إطار عملية “صوفيا”.

وتمكّنت البحرية الليبية، الثلاثاء، من إنقاذ 299 مهاجرا غير شرعي كانوا على متن قاربين مطاطين دون محركات قبالة شواطئ مدينة زليتن الواقعة على الساحل الغربي للبلاد.

وقال المتحدث باسم البحرية، العقيد أيوب قاسم، إن “عملية ضبط وإنقاذ المهاجرين تمت فجر الثلاثاء قبالة شواطئ مدينة زليتن حيث كانوا على متن قاربين مطاطين”.

وأضاف قاسم، في بيان صحافي، أن “المهاجرين من جنسيات أفريقية مختلفة وبلغ عددهم 299 من بينهم 40 امرأة و14 طفلا”.

وتراجعت أعداد المهاجرين القادمين إلى إيطاليا من ليبيا بنسبة 70 بالمئة في الفترة الممتدة بين يوليو إلى نوفمبر 2016 وفي الفترة نفسها من العام الحالي.

وقالت منظمة الهجرة الدولية، في آخر تعداد لها، أن نحو 150 ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا عبر المتوسط بين يناير وأكتوبر في العام الحالي، وأن 2826 على الأقل قضوا أو فقدوا في عرض البحار.

4