انتشال 82 جثة بعد غرق قارب للمهاجرين قبالة السواحل الليبية

الجمعة 2015/08/28
قوارب الموت تحصد المزيد من الأرواح

طرابلس - قال مسؤول في الهلال الأحمر الليبي الجمعة إن ليبيا انتشلت 82 جثة جرفتها المياه إلى الشاطئ بعد غرق قارب مكتظ بالمهاجرين قرب بلدة زوارة بغرب البلاد.

وأضاف المسؤول ويدعى إبراهيم العطوشي أن حوالي مئة شخص مازالوا مفقودين وأنه جرى إنقاذ نحو 198 مهاجرا.

وغرق القارب الخميس بعد أن غادر زوارة وهي نقطة انطلاق رئيسية يستخدمها المهربون لنقل مهاجرين من افريقيا جنوب الصحراء أو سوريا إلى إيطاليا.

وقال مسؤول أمني في بلدة زوارة بغرب ليبيا من حيث انطلق القارب المكتظ إن القارب كان يحمل 400 شخص وان كثيرين حوصروا على الأرجح في مخزن الأمتعة حين انقلب.

وأكد مسؤول محلي آخر وصحفي مقيم في زوارة غرق القارب لكن لم تتوفر لديهما معلومات عن الضحايا.

وذكر المسؤول الأمني أن المهاجرين في القارب كانوا من افريقيا جنوب الصحراء وباكستان وسوريا والمغرب وبنجلادش. ولم يستطع خفر السواحل الإيطالي الذي ينسق عمليات الإنقاذ مع الاتحاد الأوروبي قبالة ساحل ليبيا تأكيد غرق القارب.

لكن السلطات في روما قالت في وقت لاحق إنه تم انقاذ نحو 1430 شخصا في عدد من العمليات قرب ليبيا طوال يوم الخميس كما ارسلت سفينة تجارية لمساعدة قارب يحمل 125 شخصا وتسلمت جثتين.

وقدرات حرس السواحل الليبي محدودة للغاية ويعتمد على زوارق مطاطية صغيرة وقوارب الصيد. وتقع زوارة بالقرب من الحدود التونسية وهي نقطة انطلاق رئيسية للمهربين الذين ينقلون المهاجرين إلى ايطاليا.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن أكثر من 2300 شخص لاقوا حتفهم هذا العام خلال محاولات الوصول الى أوروبا عن طريق البحر مقارنة مع 3279 في العام الماضي بأكمله.

وتم العثور على جثث ما يصل إلى 70 لاجئا في شاحنة متوقفة بالنمسا قرب الحدود مع المجر الخميس.

1