انتصارات الجيش اليمني تعجّل بتحرير صنعاء

السبت 2017/12/30
الحوثيون.. هزائم متتالية

اليمن- أكد رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش اليمني، اللواء الركن دكتور طاهر العقيلي، جاهزية قواته لمواصلة عملياتها العسكرية وتقدمهم باتجاه العاصمة صنعاء على ضوء الانتصارات المتتالية التي تم تحقيقها في أكثر من منطقة على حساب المتمردين الحوثيين.

وأكد اللواء العقيلي، خلال اتصال هاتفي تلقاه الأحد، من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن "بشائر النصر تلوح في الأفق، وأن المليشيا الانقلابية تجر أذيال الخيبة والهزيمة وتتكبد خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".

وأشاد الرئيس اليمني، بالانتصارات الكبيرة التي حققها عناصر الجيش الوطني في نهم والجوف، تمكن خلالها من تطهير تلك المناطق من مليشيا الحوثي الانقلابية، مشدداً على ضرورة مواصلة هذه الانتصارات الساحقة وصولاً إلى تحرير العاصمة صنعاء.

وثمن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، دور دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن بالانتصارات الساحقة التي يتم تحقيقها ضد ميليشيا الحوثي الإنقلابية الموالية لإيران.

وأثنى هادي خلال اتصال هاتفي أجراه برئيس هيئة الأركان العامة في بلاده اللواء الركن دكتور طاهر العقيلي، على المواقف الأصيلة والمشرفة لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية إلى جانب الشعب اليمني في ظروفه الاستثنائية.

وفي سياق متصل، حررت قوات الجيش اليمني موقعًا استراتيجيًا في محافظة البيضاء جنوب صنعاء وذلك في معارك ضد ميلشيا الحوثي الإيرانية.

وأشار مصدر ميداني إلى أن قوات الجيش حررت موقع المشواف أحد الموقع الإستراتيجية المطل على قرية المنقطع بمديرية ناطع المجاورة لمحافظة شبوة في جنوب شرق اليمن.

وأضاف أن المواجهات أسفرت عن مقتل ثمانية من عناصر الميلشيا وأسر 20 آخرين .

من جهة ثانية دارت مواجهات عنيفة بين الجانبين في مديرية مكيراس بذات المحافظة إثر محاولة تسلل فاشلة قامت بها الميليشيا إلى مواقع المقاومة الشعبية بجبهة ثره.

وقال مصدر في تصريح لموقع "26 سبتمبر" التابع للقوات المسلحة اليمنية، إن المقاومة تصدت لهجوم الميلشيا وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد.

كما قُتل 20 من مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثي) على الأقل، وأُصيب آخرون، بغارات مكثفة لمقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، على الساحل الغربي لليمن، أمس السبت، حسبما أفاد مصدر عسكري حكومي.

وجاء ذلك في تصريح لوسام صالح، أحد القادة الميدانيين في المقاومة الشعبية الموالية للقوات الحكومية، بمدينة الخوخة، جنوبي محافظة الحديدة، غربي البلاد.

وقال المصدر إن "المقاتلات الحربية شنت غارات على تعزيزات ومواقع للحوثيين في مديريات الخوخة والجراحي وحيس".

ونقل صالح عن مصادر له في مديريتي "الجراحي" و"حيس" الخاضعتين لسيطرة الحوثي، قولها إن "غارات أخرى دمرت عربتين في إحدى المزارع بالجراحي، و3 عربات في مزرعة أخرى بحيس".

وأشار إلى أن "الحوثيين يتحصنون في المزارع جنوبي الحديدة، خشية التعرض للضربات الجوية من المقاتلات الحربية للتحالف، ومن هناك يشنون هجمات خاطفة على مواقع القوات الحكومية".

في السياق، تُواصل القوات الحكومية تمشيط المزارع في محيط مدينة الخوخة، وقرى مناطق "النجيبة" و"موشج" و"الهاملي"، في المناطق الواقعة بين محافظتي الحديدة وتعز (256 كم عن صنعاء)، وفق القائد الميداني.

1