انتصار أفريقي يفقد اليابان رشاقتها

الأحد 2014/06/15
ضربتان رأسيتان تمهدان الطريق أمام ساحل العاج لبلوغ الدور الثاني

ريسيفي (البرازيل)- منح هدفان سريعان بضربتي رأس سجلهما ويلفريد بوني وجرفينيو الفوز لساحل العاج 2-1 على اليابان في المجموعة الثالثة بكأس العالم لكرة القدم يوم السبت ليبدأ سعي الفريق الأفريقي لبلوغ الدور الثاني لأول مرة بطريقة جيدة.

وتأخرت ساحل العاج بهدف رائع سجله كيسوكي هوندا في الشوط الأول لكن دخول ديدييه دروغبا كبديل كان العامل المحفز لقلب الأمور رأسا على عقب في الشوط الثاني حيث سجلت ساحل العاج مرتين في ثلاث دقائق.

وبعد الفوز باستاد برنامبوكو أصبح رصيد ساحل العاج ثلاث نقاط في صدارة المجموعة الثالثة بالتساوي مع كولومبيا التي هزمت اليونان 3-صفر في وقت سابق السبت.

ويتم الحكم على المدربين دائما بقدرتهم على اتخاذ قرارات شجاعة ووضع صبري لاموشي مدرب ساحل العاج رقبته على المحك بالإبقاء على دروغبا بين البدلاء لصالح المتألق بوني. وبدا قرارا سيئا إذ كانت اليابان الفريق الأفضل في الشوط الأول.

وكانت اليابان قوية ورشيقة في الاستحواذ على الكرة وكانت تنتزع سريعا التمريرات الخاطئة لساحل العاج وتقدمت بهدف جيد عن طريق هوندا في الدقيقة 16.

وتلقى هوندا تمريرة داخل منطقة الجزاء وهيأها لنفسه بلمسة واحدة قبل أن يطلق تسديدة قوية في الزاوية العليا للمرمى بقدمه اليسرى.وكانت لساحل العاج لحظات تألق أيضا وأظهر لاعب الوسط يايا توري في بعض الأوقات لمحات من قوته الهائلة.

لكن اللمسة الأخيرة كانت غائبة بينما كان دروغبا يسير جيئة وذهابا خارج خطوط الملعب قبل اشتراكه في الدقيقة 62.وكان للتغيير الأثر المطلوب على ساحل العاج التي تعادلت بعد دقيقتين من اشتراكه عندما قفز بوني ليحول تمريرة سيرج اورييه العرضية الرائعة برأسه إلى الزاوية البعيدة.

وبعد دقيقتين أخريين ومن تمريرة عرضية أخرى لاورييه سجل جرفينيو الهدف الثاني برأسه أيضا في شباك حارس اليابان ايجي كاواشيما الذي كان من المفترض أن يؤدي بشكل أفضل.

22