انتظار الصحافيين لقانون تنظيم الإعلام المصري لن ينتهي قريبا

الخميس 2017/11/16
لابد من التنظيم

القاهرة - أكد أسامة هيكل رئيس لجنة الإعلام والثقافة والآثار النيابية في مصر، أنه ليس هناك سقف زمني لانتهاء المناقشات حول مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام، حيث تركز اللجنة على إعداد تشريع مشرف لمجلس النواب ولمهنة الصحافة، بما ينهي حالة الفوضى في الإعلام ويستهدف جودة المنتج.

ويطالب الوسط الإعلامي في مصر منذ فترة طويلة بإصدار تشريع قانوني لتنظيم عمل وسائل الإعلام ووضع حدّ للانفلات المهني والتجاوزات في مختلف القنوات الفضائية، لكن تصريحات هيكل تضعف الأمل بإصدار القانون في وقت قريب.

وأوضح هيكل في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن اللجنة بدأت تتعامل مع الإعلام الإلكتروني من حيث مناقشة سبل تنظيمه والحد من الفوضى التي يشهدها، إلى جانب تقنين عمل المواقع الإلكترونية، ووضع ضوابط قدر المستطاع وشروط أساسية لها، دون المساس بحرية الرأي والتعبير، أو فرض أي عقوبات سالبة لحرية النشر.

ولفت إلى أن اللجنة ناقشت الثلاثاء 7 مواد في مشروع القانون من خلال 3 لجان تابعة لها، منوّها بوجود اختلافات في التفاصيل حول المقترحات المقدمة من سبع جهات، مضيفا أن اللجنة تبحث فيها جميعا للوقوف على إمكانية التعامل معها.

وأشار إلى أن اللجنة تناقش حاليا إعداد نظام مؤسسي جيّد لخلق الاستقرار داخل المؤسسات الصحافية، وحماية أوضاع العاملين فيها، من خلال الخروج بتشريع متوازن يحافظ على حقوق المجتمع والصحافيين وأصحاب المؤسسات الإعلامية.

ورأى أن التشريعات الحالية المنظمة لمهنة الصحافة والإعلام لم تعد تتعامل مع التطورات التي طرأت على هذا المجال.

وكان هيكل وهو يشغل أيضا منصب رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي، قد أعلن مؤخرا عن توقيع عقد شراكة مع شركة غوغل المالكة لموقع يوتيوب لحماية المحتوى الدرامي الخاص بالمدينة من القرصنة والحيلولة دون سرقته.

وأضاف أن ذلك يتم عن طريق تطبيق البرنامج المعروف لحماية المحتوى بالبصمة الرقمية، والذي يحقق العديد من المزايا.

وأوضح هيكل أن ذلك يساعد على زيادة أرباح المدينة عن طريق جني الأرباح من هذا المحتوى المسروق من الأعمال الدرامية الخاصة بالمدينة.

18