انتظار مصير برنامج التحفيز الأميركي يكبل أسعار النفط والذهب

الأربعاء 2013/12/18
سعر الخام الأميركي الخفيف فوق 97 دولارا للبرميل

لندن – انحسرت أسعار النفط العالمية قليلا أمس وسط ترقب لما سيسفر عنه اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بشأن مصير برنامجه للتحفيز النقدي.

وبدأ اجتماع لجنة السوق المفتوحة التابعة للمجلس أمس وسينتهي اليوم، حيث يأمل المستثمرون أن يعطي صورة أوضح عن توقيت بدء خفض برنامج شراء سندات بقيمة 85 مليار دولار شهريا.

وإذا قلص البنك برنامج شراء السندات فإن ذلك سيدعم الدولار وهو ما سينال من السلع المقومة بالعملة الأميركية ومن بينها النفط.

وقال اوليفر جاكوب من بتروماتريكس “أعتقد أنه سيكون من الصعب بناء مراكز قبل انتهاء اجتماع لجنة السوق المفتوحة.”

وتراجع سعر خام برنت تحت حاجز 109 دولارات للبرميل بعد أن ارتفع يوم الاثنين بأكثر من دولار ونصف وهو أكبر مكسب يومي في أسبوعين.

وتحرك الخام الأميركي الخفيف في نطاق ضيق فوق 97 دولارا للبرميل بانتظار اتضاح الرؤية.


تحركات خجولة للذهب


في هذا الأثناء التقط الذهب بعض الأنفاس مرتفعا بشكل طفيف لليوم الثالث على التوالي مدعوما بعمليات تغطية لمراكز مدينة رغم قلق المستثمرين من ترجيح تقليص برنامج التحفيز النقدي الأميركي المفيد لأسعار المعادن.

وفقد الذهب أكثر من ربع قيمته هذا العام مخاوف تقليص البرنامج التي أسدلت الستار على موجة صعود استمرت 12 عاما في سوق الذهب.

وبلغ سعر الذهب في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1237 دولارا للأوقية (الأونصة).

ويعتقد معظم الاقتصاديين أن مجلس الاحتياطي لن يبدأ تقليص التحفيز قبل مارس من العام القادم وهو ما قد يدفع مستثمري المعدن لتغطية مراكز. ويصدر مجلس الاحتياطي بيانا اليوم في ختام الاجتماع.

11