انتعاش الاقتصاد الأميركي يرجح وقف التيسير النقدي

السبت 2013/12/07
نمو الاقتصاد الأميركي يحفز مجلس الاحتياطي إلى البدء في تقليص برنامجه

واشنطن- ارتفعت معدلات التوظف في القطاع الخاص في الولايات المتحدة في نوفمبر بأسرع وتيرة لها في عام وهو ما يفتح الباب على مصراعيه أمام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي للبدء في تقليص برنامجه لشراء السندات في غضون الأشهر القليلة القادمة. وأشارت بيانات أخرى أمس أيضا إلى آفاق مشرقة مع نمو قطاع الخدمات بوتيرة معتدلة الشهر الماضي وزادت الصادرات إلى مستوى قياسي مرتفع في أكتوبر الماضي.

وكانت هناك أيضا أنباء جيدة في سوق الإسكان مع ارتفاع مبيعات المنازل الجديدة مسجلة أكبر زيادة لها في ثلاثة أعوام ونصف العام. وأضافت الشركات الخاصة 215 ألف وظيفة جديدة إلى جداول رواتبها الشهر الماضي بحسب بيانات رسمية للوظائف.

وشكل ذلك أكبر زيادة في عام وتجاوزت توقعات الخبراء الاقتصاديين عند زيادة قدرها 173 ألف وظيفة. وتم تعديل الوظائف الجديدة لشهر أكتوبر الماض بالزيادة إلى 184 ألف وظيفة من 130 ألف وظيفة.

وأظهر تقرير آخر استمرار النمو القوي في قطاع الخدمات الذي يشكل معظم النشاط الاقتصادي في الشهر الماضي وهو النمو الشهري السابع والأربعون على التوالي لقطاع الخدمات.

وقالت وزارة التجارة في تقرير منفصل إن عجز الميزان التجاري للولايات المتحدة هبط 5.4 في المائة الى 40.6 مليار دولار في أكتوبر الماضي الأمر الذي ينبئ بأن التجارة قد تساهم في معدل النمو في الربع الرابع من العام الحالي.

وقال التقرير إن الصادرات التي هبطت على مدى ثلاثة أشهر متتالية سجلت أعلى مستوى لها على الإطلاق الأمر الذي يشير الى انتعاش الطلب العالمي. وارتفعت الواردات أيضا لتصل الى أعلى مستوى لها في عام ونصف مع زيادة الطلب على السلع الاستهلاكية والإمدادات والمواد الصناعية.

10