انتفاضة أنسولين على تويتر.. 5 ملايين إيراني يواجهون الموت

الإيرانيون يحاولون إيصال أصواتهم عالميا ضمن هاشتاغ إنجليزي يكشفون فيه معاناة مرضى السكري حيث يساهم نقصه في قتل عدد كبير منهم.
الأربعاء 2020/10/21
الأنسولين لمرضى السكري كالسلاح بالنسبة للملالي

طهران- تصدر هاشتاغ #أنسولین_نیست الذي يعني “لا يوجد أنسولين” الترند على موقع تويتر في إيران في ظل نقص حاد في الأنسولين.

وتقول تقارير رسمية إن إيران تضم خمسة ملايين مصاب بالسكري، 600 ألف منهم بحاجة يومية إلى الأنسولين. وحاول الإيرانيون إيصال أصواتهم عالميا ضمن هاشتاغ إنجليزي يحمل نفس العنوان #ThereIsNoInsulin.

وذكرت تقارير إعلامية أن الأنسولين غير متوفر في الصيدليات، بينما يباع بثمانية أضعاف سعره في السوق السوداء. وكان 120 طبيبا كتبوا رسالة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني الشهر الماضي حثوه فيها على العمل لتأمين الأنسولين.

وفرضت الولايات المتحدة الأميركية مؤخرا عقوبات على ثمانية عشر مصرفا إيرانيا، قالت طهران إنها نسفت ما تبقى لها من قنوات للدفع مقابل الأدوية والأغذية، ولم تنجح قنوات مالية فتحتها طهران مع دول أوروبية، بما فيها سويسرا، في تسهيل استيراد الأدوية إلا بشكل محدود. وكتبت إيرانية في تغريدة لاقت مشاركة مكثفة:

themoonchild_1@

لقد أصبت بداء السكري من النوع الأول منذ 3 سنوات ولا يمكن السيطرة عليه باستخدام الحبوب. عمري 18 عاما والآن، بدلا من القلق بشأن دراستي ومستقبلي، أشعر بالقلق إذا نفد الأنسولين مني. يمكنني العيش دون أنسولين لبضعة أيام فقط وهذا يعني حكم الإعدام لي ولآخرين مثلي.

وقال مغرد:

SEPNA324@

أنسولین_نیست الأنسولين لمرضى السكري مثل الأكسجين. لنكن صوتهم.

وأكد آخر:

Shirinnezafati@

إيران هي ثالث أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان في انتشار داء السكري ونحن أكثر سكان العالم حزنا للقول إنه في بلدنا لا يوجد أنسولين.

وطالب معلق:

aliboskabady@

السادة المسؤولون، الأنسولين دواء حيوي.. يساهم نقصه في قتل عدد كبير من المرضى الذين يعانون من مضاعفات لا رجعة فيها. لا تجعلوا حياة المرضى لعبة من ألعابكم السياسية.# أنسولین_نیست.

ووجه آخر كلامه لمرشد إيران علي خامنئي قائلا:

AnsariRoohollah@

أعتقد أنك لست على علم. الأنسولين بالنسبة لنا، حوالي 6 ملايين إيراني مصاب بالسكري، مثل الأكسجين للبشر والماء للأسماك والسلاح بالنسبة لك. نحن نموت حقا دون الأنسولين. نقص الأنسولين يرجع فقط إلى عدم كفايتك.

وانتقدت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي التي تقطن خارج إيران احتفال المسؤولين الإيرانيين بانتهاء حظر التسلح المفروض على إيران. ويتباهى مسؤولون إيرانيون بالخطوة، وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الشعب سيكون سعيدا.

إيران

وقالت رجوي في سلسلة تغريدات نشرتها على حسابها عبر تويتر جاء فيها ”في الوقت الذي يعاني فيه مواطنونا الأعزاء من نقص الأدوية، يمارس حراس النظام البلاطجة عمليات تهريب الأدوية إلى الخارج، بل ويحتفل الملا روحاني بانتصار موهوم بتحرير واردات وصادرات الأسلحة للمزيد من عمليات إثارة الحروب في المنطقة“.

وعن الحالة الصعبة التي يواجهها الشعب الإيراني قالت رجوي في تغريدة ثانية إن ”الشعب الإيراني يصرخ تعبيرا عن غضبه وكرهه لنظام الملالي بقوله لا نريد صواريخ، وإنما نريد أدوية. ولا شك أن طريق النجاة الوحيد من ظروف الفقر والتضخم والبطالة والمرض والموت وافتقار الأدوية هو تغيير هذا النظام عدو الإنسانية“.

من جانبها حذرت صحف إيرانية يديرها النظام من “احتجاجات كبيرة” و”اضطرابات” بسبب الأزمات الاقتصادية والاجتماعية.

وأورد المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (أن.سي.آر.أي) بعض المقالات لصحف مدارة بواسطة الدولة توجه انتقادات حادة للحكومة والرئيس الإيراني حسن روحاني. ويكافح الإيرانيون من أجل الحصول على لقمة عيشهم اليومية، وأصبح الإيرانيون غير قادرين على شراء الضروريات اليومية.

19