انتقادات أمنية للتشدد في المدارس التونسية

الأربعاء 2014/02/26
وزارة التربية على علم بهذه التجاوزات

تونس - تداولت بعض المواقع الإخبارية التونسية، أمس، تسريبات صدرت عن جلسة نقاش مغلقة دارت أمس الأوّل في رحاب “المجلس الوطني التأسيسي” (البرلمان التونسي) بشأن انتقادات حادّة وجّهها مسؤول بوزارة الداخلية التونسية إلى وزارتي التربية والمرأة في الحكومة المستقيلة لحركة النهضة الإسلامية برئاسة علي العريّض.

وذكر موقع “تانيت برس” أن عاطف العمراني مدير عام المصالح المختصّة بوزارة الداخلية تحدّث، خلال الجلسة المغلقة بلهجة حادّة، عن علم مصالح الداخلية بما يجري في عدد من المدارس الثانوية من تجاوزات تفتح الباب على مصراعيه لثقافة التشدد.

وأوضح أنّ أساتذة مادّة “التربية المدنية” في بعض المعاهد حادوا عن دورهم تماما، وأصبحوا يقدّمون إلى التلاميذ المراهقين دروسا بعيدة عن البرنامج التربوي، وذلك في إشارة منه إلى إلقاء دروس دينية تتناقض مع مبادئ الجمهورية والقيم المدنية. ورأى العمراني أنّ ذلك يعكس اقتناع هؤلاء المدرّسين بعدم جدوى تدريس التربية المدنية، ويجب تعويضها بالتربية الدينية، مستغربا علم وزارة التربية بذلك وصمتها عمّا يحدث.

2