انتقادات إنكليزية لستيرلينغ ولينغارد

تسجيل الأهداف أمام بنما يلعب دوراً حاسماً في تصدر إنكلترا الترتيب النهائي للمجموعة السابعة التي تضم أيضا بلجيكا.
الأحد 2018/06/24
مشاركة ستيرلينغ كأساسي في المباراة مع بنما مهددة

ربينو (روسيا) - فتح ما حققه المهاجم الإنكليزي هاري كين في المباراة الافتتاحية لحساب المجموعة السابعة أمام منتخب تونس (2-1) في فولغوغراد، باب الأسئلة والانتقادات حول عدم قدرة زملائه على هز الشباك رغم الفرص السهلة التي سنحت لهم في الشوط الأول من المباراة.

وتركزت الانتقادات على وجه الخصوص على كل من رحيم ستيرلينغ وجيسي لينغارد، خاصة أن الهدف الثاني أمام “نسور قرطاج”  لم يأت إلا في الوقت بدل الضائع.

وباتت مشاركة ستيرلينغ وفق الملاحظين والفنيين كأساسي في المباراة مع بنما مهددة.

وضربت العاصفة الإعلامية الأولى منتخب “الأسود الثلاثة” الجمعة، عندما تم تصوير ستيف هولاند مساعد المدرب غاريث ساوثغيت أثناء تدوينه ملاحظات في حصة تدريب المنتخب الخميس.

وسيكون مهاجم مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد الذي دخل بديلا لستيرلينغ في المباراة الأولى، أساسيا في الثانية على حسابه إلى جانب روبن لوفتوس- تشيك الذي سيشارك بدلا من ديلي آلي الذي تعرض لإصابة في الفخذ في المباراة مع تونس.

وانتقد ساوثغيت الصحافة الإنكليزية واتهمها بتسريب معلومات للمنافسين. وقال "سيكون عاملا غير مساعد لنا منح الخصم معلومات عن فريقنا”، مضيفا “على  وسائل إعلامنا أن تقرر ما إذا كانت ستدعم فريقنا أو العكس”.

وأخفق ستيرلينغ لاعب مانشستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي في الموسم الماضي، في التسجيل مع المنتخب في مبارياته الـ21 الأخيرة معه، خلافا لمسيرته مع فريقه الذي سجل له 23 هدفا هذا الموسم.

ومن جهته، رفض راشفورد مقولة أن إنكلترا تعتمد على كين لتسجيل الأهداف. وأوضح “لا أعتقد أن هذا الأمر يحصل في فريقنا”، مقرا إعجابه بقدرة كين على التمركز في المكان والزمان المناسبين.

جيسي لينغارد من أبرز لاعبي المنتخب الإنكليزي
جيسي لينغارد من أبرز لاعبي المنتخب الإنكليزي

وتابع أن قائد المنتخب “يضع نفسه في الأمكنة المناسبة. وإذا استطعنا إيصال الكرة إليه، سينجح في التسجيل”.

ويعتبر راشفورد من المواهب الإنكليزية الشابة في التشكيلة التي يشرف عليها ساوثغيت والتي تتمتع بثالث أصغر معدل أعمار للاعبين المشاركين في النهائيات الروسية.

ورأى مساعد المدرب هولاند أن اللمسة الأخيرة المطلوبة أمام المرمى ستأتي مع اكتساب اللاعبين المزيد من الخبرة. وأوضح “الأمر نفسي، ويتعلق بدفع اللاعبين للتحول إلى راغبين بالفوز في المباريات، وهذه عملية تحتاج إلى الوقت الكافي للوصول إلى تحقيق الهدف”.

وأضاف “تخيلوا مشهد هؤلاء اللاعبين بعد أعوام قليلة، وآمل أن أكون مع الفريق وقتذاك، وعندما يصبحون أكثر تمرسا وخبرة، سيكون الأمر مثيرا حقا، وهذا ما تبدو ملامحه الآن”.

وقد يلعب تسجيل الأهداف أمام بنما دورا حاسما في تصدر إنكلترا الترتيب النهائي للمجموعة السابعة التي تضم أيضا بلجيكا.

واستهل “الشياطين الحمر” مشوارهم في المجموعة بفوز كبير على بنما بثلاثية نظيفة، ما منحهم صدارة المجموعة بعد الجولة الأولى.

وسيضمن فوز إنكلترا على بنما الأحد في حال تحقق لها مركزا في الدور ثمن النهائي، علما وأن المباراة الأولى من الجولة الثانية تقام السبت، وتجمع بلجيكا وتونس على ملعب سبارتاك.

22