انتقاد دولي للجزائر لرفضها حضور المغرب منتدى حول الإرهاب

الأحد 2014/02/09
تنديدات دولية بسبب قرار الجزائر

واشنطن – انتقد خبراء قيام الجزائر بمنع وفد مغربي من المشاركة في اجتماع المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، الذي انعقد من 4 إلى 6 4 فبراير بالجزائر.

وقالت مصادر إخبارية مغربية إن “الجزائر منعت وفدا أمنيا مغربيا رفيع المستوى يتكون من شخصيات من جهاز المخابرات المغربي (المديرية العامة للدراسات والتوثيق) ومديرية الاستعلامات العامة وحسن ناصر الكاتب العام لوحدة معالجة المعلومات المالية، من المشاركة في المنتدى الدولي المناهض للإرهاب” الذي احتضنته العاصمة الجزائرية بإشراف الاتحاد الإفريقي وبرعاية مجلس الأمن.

وأوضحت المصادر أن المسؤولين الجزائريين برروا هذا القرار بكون أسماء ممثلي الوفد الأمني المغربي غير مدرجة في قائمة لائحة الضيوف المدعوين إلى المشاركة في هذه الورشة الدولية.

وأعلن بيتر فام، مدير “أفريكا سنتر”، التابع لمجموعة التفكير الأميركية، أطلانتيك كاونسيل، أن القرار “المؤسف وغير المبرر” للجزائر بمنع المغرب من المشاركة في الاجتماع “يعرقل جهود المجموعة الدولية من أجل قطع الطريق على هذه الآفة التي تهدد البلدان الأعضاء بالهيئة”.

واعتبر فام أن “هذا القرار مؤسف من جميع النواحي، بالنظر إلى التقدم الكبير الذي أحرزه المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب خلال السنوات الماضية حول العديد من القضايا من خلال تجاوز الخلافات السياسية”.

2