انتقال استثماري من اللحوم إلى النبات

الثلاثاء 2016/09/27
المغالاة في الاعتماد على الماشية وصفة لأزمة مالية واجتماعية وبيئية

لنـدن - أطلقـت مجـمـوعـة مـن 40 مستثمـرا يديـرون استثمـارات قيمتها 1.25 تريليون دولار حملـة لتشجيع 16 شركـة عـالميـة علـى تغيير الطـريقة التي تختـار بها البروتين المستخـدم في منتجاتهـا وذلـك للمسـاهمـة في خفـض المخـاطر البيئيـة والصحيـة.

ووجه المستثمرون رسالة إلى شركات تصنيع الغذاء في 23 سبتمبر لحثها على مواجهة المخاطر “الملموسة” للاعتماد على مزارع التصنيع الغذائي ومطالبتها بالتحول إلى البروتين النباتي.

ومن بين الشركات التي استهدفها المستثمـرون شركات هـاينز ونستلـة ويـونيلفـر وتسكـو وولمـارت، وفـق بيـان صادر عن مبادرة فارم أنيمال إنفستمنت ريسك أند ريتيرن التي أنشـأتهـا مجموعـة المستثمـرين.

وقال جيريمي كولر مؤسس المبادرة ورئيس مجموعة المستثمرين “إن المغالاة في اعتماد العالم على الماشية لتلبية الطلب العالمي المتنامي على البروتين هي وصفة لأزمة مالية واجتماعية وبيئية”.

وأضاف كولر أن التلوث جراء الإنتاج المكثف للماشية وصل إلى مستويات عالية للغاية في مقابل انخفاض ملحوظ لمعايير الأمان والرخاء وبالتالي لا يمكن لقطاع التصنيع أن يلبي الزيادة المتوقعة في الطلب العالمي على البروتين.

وقال إن المستثمرين يريدون معرفة ما إذا كانت كبرى شركات الغذاء لديها استراتيجية لتجنب هذه الفقاعة البروتينية وتحقيق الأرباح من سوق البروتين النباتي الذي يتوقع أن ينمو بمعدل 8.4 بالمئة سنويا في السنوات الخمس المقبلة.

وتأتي الحملة إثر دراسـة لجامعة أكسفـورد ذكـرت فيهـا أنـه يمكــن بحلـول 2050 تـوفيـر 1.5 تريليون دولار من نفقات الرعاية الصحية ومشـاريع مكافحة التغيـر المناخي إذا مـا خفــض النـاس اعتمـادهـم على اللحـوم.

وأشارت إلى الضغط السياسي المتنامي على الشركات، والتشريع الذي تدرسه الدنمارك لفرض ضريبة على اللحوم الحمراء، وخطة للحكومة الصينية لتخفيض استهلاك مواطنيها من اللحوم بنسبة 50 بالمئة وفق ما قالت المبادرة.

10