انتقام ببراز قطة

الجمعة 2014/02/14
المحكمة تقضي بخضوع جيفونز براون للمراقبة لمدة سنتين

لندن - لم يجد رجل وسيلة للانتقام من عديد الشركات التي رفضت تعيينه إلا براز القطط كي ينتقم منها بعد أن نفذ صبره وتملكه اليأس.

وقالت صحيفة “ديلي ستار" البريطانية إن الرجل الذي يبلغ من العمر ثمانية

وخمسين سنة أرسل براز قطته الأليفة إلى عشرات الشركات، انتقاما من رفضها منحه وظيفة.

وأضافت أن جيفونز براون كان قد رُفض من قبل كل شركة قدم طلبا للعمل فيها، ولجأ إلى هذا الأسلوب الغريب بعد أن سئم من الرفض المتكرر.

وقالت الصحيفة أن براون قرر أن يأخذ زمام الأمور بيديه وإرسال طرد بريدي بمحتويات غير سارة إلى كل شركة رفضته، وقام بإرسال 20 منها وضع فيها براز قطته قبل أن تعتقله الشرطة.

وأشارت الصحيفة إلى أن براون اعترف أمام الشرطة بجريمته المبتذلة، وقضت محكمة لاحقا بإخضاعه للمراقبة لمدة 24 شهرا.

وعبر الرجل للشرطة عن ندمه على فعلته، وتعهد بعدم تكرارها مرة أخرى.

24