انتهاء المرحلة الأولى من معركة تحرير مأرب

الاثنين 2015/10/05
الجيش والمقاومة يباشران بتمشيط المواقع التي سيطرا عليها

صنعاء- سيطر أفراد الجيش والمقاومة الشعبية اليمنية مدعومين بوحدات تابعة لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية الاثنين على مواقع جديدة كانت في قبضة الحوثيين وقوات الجيش الموالي للرئيس السابق علي صالح في محافظة مأرب.

وقالت مصادر من المقاومة الشعبية إن الجيش والمقاومة سيطرا على مواقع الفاو ومأرب القديم إلى جانب مفرق سد مأرب وبلاد الأشراف وتبة ماهر الاستراتيجية غربي مأرب.

وأوضحت المصادر أن تحرير تلك المناطق جاء تحت غطاء جوي كثيف من قبل طيران الآباتشي الذي قصف مواقع الحوثيين وقوات صالح، مخلفاً أضرارا مادية وبشرية كبيرة في صفوفهم.

وأشارت إلى أنه تم عزل مديرية الجفينة غرب مأرب بالكامل وقطع طرق امداداتها ما يعني "سقوطها تلقائيا" وأن الجيش والمقاومة باشرا بتمشيطها.

وأكدت أن مواجهات عنيفة اندلعت في محيط الطلعة الحمراء باتجاه منطقة صرواح في الجهة الغربية الجنوبية لمأرب "وذلك كخطوة ثانية في إطار العمليات العسكرية لتحرير محافظة مأرب من الحوثيين وقوات صالح". ولا تزال المواجهات العنيفة مستمرة في صرواح، ويستخدم فيها الطرفان الأسلحة المختلفة.

وقد أعلن محافظ مأرب الشيخ سلطان العرادة انتهاء المرحلة الأولى من "معركة تحرير مأرب" والبدء في المرحلة الثانية لاستكمال تحرير المحافظة.

وقال العرادة ان المقاومة والتحالف عبر غرفة العمليات المشتركة، يعدون لاستعادة بقية المديريات التي تتواجد فيها ميليشيا الحوثي وصالح، وهي 3 مديريات من أصل 11 مديرية، لم يتمكن الحوثي من دخولها. حسب قوله.

وقال العرادة ان طيران التحالف استهدف الأحد،" 7 أطقُم انتهت بمن عليها كانت في طريقها لتعزيز الحوثيين في مأرب".واعتبر العرادة أن الانتصار في مأرب يعد انتصارا لكل اليمن، لما للمحافظة من أهمية اقتصادية وجغرافية تربط عدة محافظات في الشرق والشمال، وكذلك قربها من العاصمة صنعاء.

وكان طيران التحالف قد شن أمس الأحد سلسلة غارات عنيفة على مواقع تابعة للحوثيين في مدينة تعز، قتل خلالها 40 مسلحًا حوثيًا، وأصيب آخرون.

وقالت مصادر أمنية إن مقاتلات التحالف شنت نحو 15 غارة على مواقع الحوثيين في معسكر التموين العسكري بالجحملية ومدرسة محمد علي عثمان، التي حولوها إلى ثكنة عسكرية.

وأضافت المصادر، أن الغارات استهدفت أيضا مواقع الحوثيين في "حي بازرعة " ومحيط مدرسة "عقبة " ومعسكر الدفاع الجوي، ومنازل قياديين اثنين مواليين لهم.

كما استهدفت الغارات مواقع الحوثيين في شارع الستين، شمال المدينة، ومنطقة الربيعي، غربي المدينة، ودمرت مدفع23 ومخازن أسلحة.إلى ذلك، قتل 4 مدنيين و جرح 17 آخرون، الأحد، جراء قصف عشوائي شنه الحوثيون على أحياء سكنية بالمدينة، وفقا لمصادر طبية.

1