انتهاكات خطرة خلف جدران سجون الحوثي

الجمعة 2017/04/07
إجراءات تعسفية في صنعاء

عدن (اليمن) - قالت الحكومة اليمنية، إنّ أعداد المختطفين والمحتجزين تعسفيا في سجون ميليشيا الحوثي منذ الانقلاب الذي نفذته قبل عامين تجاوز 14 ألف شخص.

وقفز الملف الإنساني والحقوقي خلال الفترة الأخيرة إلى واجهة الصراع في اليمن، في ظلّ اتهامات لمنظمات إنسانية وحقوقية بالتعاطي الانتقائي مع الملف من خلال غضّ الطرف عن تجاوزات خطرة يرتكبها المتمرّدون.

وأضافت وزارة حقوق الإنسان في بيان نشرته الخميس، أنه بخلاف المحتجزين بلغت أعداد المخفيين قسريا 3 آلاف مواطن على رأسهم وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي والسياسي محمد قحطان والقياديين ناصر منصور هادي وفيصل رجب.

وأشار البيان إلى أن الأربعة المذكورين تم ذكرهم في قرارات مجلس الأمن الدولي، لافتا إلى أن قوائم المختطفين حوت الكثير من الشخصيات السياسية والإعلامية والحقوقية.

وكان القرار الأممي رقم 2216 الصادر في أبريل 2015 قد طالب بالإفراج عن اللواء الصبيحي وعن جميع السجناء السياسيين وجميع الأشخاص قيد الإقامة الجبرية أو المحتجزين تعسفيا.

ورصدت الوزارة، بحسب البيان، “وفاة 73 شخصا تحت تعذيب الميليشيا التي استخدمت كل ما لا يمكن تصوّره من أساليب التعذيب وامتهان الكرامة الإنسانية”.

3