انتهاكات لحقوق الإنسان في تركيا

الخميس 2013/09/19
أوروبا تعتبر ذلك انتهاكا لحقوق الإنسان

ستراسبورج – انتقدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان منع تركيا المدانين من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات معتبرة ذلك بأنه انتهاك لحقوق الإنسان الأساسية.

وانتقدت المحكمة كما فعلت في إحدى القضايا المشابهة ضد بريطانيا على سبيل المثال الحظر وقالت إن هذا المنع ليس خاصا بحالات فردية بعينها ولكنه حظر يسري بشكل تلقائي على كل المدانين والمعاقبين بالسجن.

ومن المعروف أن تركيا تحظر الانتخاب حتى على الذين حصلوا على حكم بالسجن مع وقف التنفيذ. ورأت المحكمة في ستراسبورج في حكمها الذي أعلن عنه الثلاثاء أن دولة تركيا تتجاوز بهذا الحظر العام «مساحة تقديرية مقبولة».

وبذلك أيدت المحكمة رجل أعمال تركي حكم عليه عام 2007 بالسجن لخمس سنوات بسبب تحرير شيكات دون رصيد ولكنه منع من التصويت في الانتخابات البرلمانية عام 2011 رغم أن المحكمة أمرت بإطلاق سراحه بعد عامين وقضت بوقف تنفيذ بقية العقوبة.

وصدر الحكم عن غرفة صغيرة بالمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ولم يصبح واجب النفاذ، وتستطيع تركيا الطعن فيه خلال ثلاثة أشهر أمام قضاة الغرفة الكبيرة بالمحكمة. وكانت المحكمة قد أصدرت أحكاما مشابهة انتقد فيها حظر التصويت على المدانين من بينها حكم ضد النمسا، معتبرة هذا الحظر انتهاكا للقوانين الأساسية للمواطنين.

أما الحكم ضد بريطانيا لنفس السبب فقد أثار جدلا واسعا هناك حيث يصر المشرع البريطاني على إلغاء هذا الحظر العام رغم تكرار انتقاده من جانب المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي أصبحت تنظر الآن في أكثر من 2300 شكوى ضد عدم إلغاء حظر الانتخاب بحق المدانين جنائيا.

وكانت وجهت لتركيا انتقادات شديدة اللهجة من قبل الاتحاد الأوروبي والمؤسسات الحقوقية على خلفية قمع الشرطة للمتظاهرين، خلال الأحداث التي تجري في تركيا والاحتجاجات المناهضة لرئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان.

5