انحدار كبير في صادرات النفط الإيرانية

الثلاثاء 2015/09/08
الصين المتأثر الأكبر من انحدار صادرات طهران من النفط

طوكيو – رجحت بيانات تحميل ناقلات النفط أن تنحدر صادرات النفط الإيرانية في الشهر الحالي بنسبة 16 بالمئة عن الشهر السابق لتصل إلى أدنى مستوياتها في 6 أشهر، رغم محاولات طهران تعزيز صادرات الخام بعد توقيع الاتفاق النووي مع القوى العالمية.

وتشير البيانات إلى أن واردات المشترين الرئيسيين في آسيا مرشحة للتراجع للشهر الثاني على التوالي في سبتمبر بسبب تراجع موسمي في الطلب في نهاية الصيف. وتتجه الصين لشراء أقل كمية لها من الخام الإيراني في نحو عام.

ويتعارض هذا مع التوقعات بزيادة صادرات إيران بعد إبرام الاتفاق النووي في 14 يوليو، رغم أنه من غير المرجح رفع العقوبات المفروضة على طهران رسميا قبل العام القادم. وكانت عقوبات الأمم المتحدة والعقوبات الغربية قد أدت إلى خفض صادرات إيران بأكثر من النصف وكلفتها مليارات الدولارات من العوائد الشهرية.

وستهبط صادرات إيران الإجمالية من الخام والمكثفات إلى 1.02 مليون برميل يوميا في سبتمبر وهو أدنى مستوى منذ مارس.

ويبدو أن الصين ستتلقى أكبر ضربة لمشترياتها حيث ستستورد 348 ألف برميل يوميا فقط هذا الشهر مقابل 523 ألف برميل يوميا في أغسطس، وهو مستوى يقترب من أدنى مستوى في أكتوبر 2014.

وستخفض كوريا الجنوبية وارداتها من إيران في سبتمبر بأكثر من 50 بالمئة واليابان بنسبة 22 بالمئة.

وقال مصدر مطلع إن التخفيضات ستقلص واردات آسيا من الخام والمكثفات الإيرانية في سبتمبر إلى 808 آلاف برميل يوميا مقابل 1.03 مليون برميل يوميا في أغسطس.

11