انحسار القلق العالمي يعمق خسائر النفط والذهب

الثلاثاء 2014/08/19
المخاطر الأمنية تهدد أسعار النفط العالمية

لندن - تراجعت أسعار النفط العالمية أمس وهبط خام برنت دون 103 دولارات للبرميل مع انحسار قلق المستثمرين بشأن الصراع في أوكرانيا والعراق وزيادة إنتاج الخام في ليبيا وسط إمدادات وفيرة بالفعل.

وقال إيوجين فينبرغ، المحلل لدى كومرتس بنك، إنه “أصبح واضحا كيف تفاعلت السوق بعصبية يوم الجمعة مع المخاطر الجيوسياسية. والآن بددت السوق جميع المكاسب التي حققتها بعد تلك الأنباء".

وجاء التراجع عقب قفزة بأكثر من دولار للبرميل في الأسعار القياسية على جانبي الأطلسي، يوم الجمعة، وسط تجدد التوترات في أوكرانيا حيث اشتبكت القوات الحكومية مع رتل مدرعات روسي. وفي العراق قال التلفزيون الرسمي، أمس، إن قوات البيشمركة الكردية وقوات مكافحة الإرهاب العراقية طردوا مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من سد الموصل.

وقال أفتار ساندو، مدير أسواق السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة، إن “المخزونات والإمدادات في ارتفاع. ومع انحسار المخاطر الجيوسياسية على ما يبدو لا يريد الناس الاحتفاظ بمراكز دائنة”. وزاد إنتاج النفط الليبي إلى 535 ألف برميل يوميا الأحد من 400 ألف برميل يوميا في وقت سابق من الأسبوع بفعل زيادة الإنتاج في حقلي الشرارة والفيل بجنوب غرب البلاد، حسبما ذكر متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط.

في هذه الأثناء تراجع الذهب مع تعافي الأسهم الأوروبية في ظل انحسار التوترات في أوكرانيا لكن استقرار الدولار وهبوط عائدات سندات الخزانة الأميركية من أدنى مستوياتها في 12 شهرا، حدا من الخسائر لتبقى أسعار المعدن فوق 1300 دولار للأوقية (الأونصة).

11