انحسار شعبية حزب أردوغان في تركيا

الثلاثاء 2015/09/22
حزب العدالة والتنمية يبقى محتلا المركز الأول

أنقرة - أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه، الإثنين، تراجعا في تأييد الأتراك لحزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد، الأمر الذي قد ينقص من فرص الحزب في تشكيل الحكومة بمفرده بعد الانتخابات المبكرة.

وأشار أحدث استطلاع لمؤسسة “جازيجي” التركية إلى انحسار شعبية حزب أردوغان بحوالي 1.6 نقطة، قياسا بما حصل عليه في الانتخابات العامة في يونيو الماضي ليبلغ 39.3 في المئة.

ورغم ذلك التراجع بقي محتلا للمركز الأول متقدما على حزب الشعب الجمهوري الذي حصل على نسبة 28.1 في المئة بينما حل حزب الشعوب الديمقراطي رابعا بنسبة 13.5 في المئة، وهي نسبة تخول له دخول البرلمان.

وبالنظر إلى ذلك، يرى المتابعون أن نتيجة الانتخابات المعادة ستكون أقرب إلى نتائج الانتخابات الماضية، ما يعني العودة إلى المربع الأول لتشكيل حكومة ائتلاف وضياع حلم أردوغان في تعزيز سلطاته.

يأتي هذا الإعلان بينما يسعى الرئيس التركي جاهدا لحشد التأييد لحزبه، وسط أجواء مضطربة بسبب الحرب على الإرهاب.

5