انخفاض ضغط الدم خطورته كارتفاعه

عدم التحكم في ضغط الدم يعرض المصاب لمشكلات تهدد الحياة، كأمراض القلب، والسكتات الدماغية.
الثلاثاء 2020/02/25
له مضاعفات سلبية على صحة الجسم

لندن – كشف العديد من الأطباء أن انخفاض ضغط الدم لا يقل خطورة عن ارتفاعه، ويحتاج إلى المتابعة، مشيرين إلى أن انخفاض ضغط الدم  وارتفاعه من أهم الأخطار التي تؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية، وتؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية.

وأكدت البحوث العلمية أن عدم التحكم في ضغط الدم يعرض المصاب لمشكلات تهدد الحياة، مثل أمراض القلب، والسكتات الدماغية والسكري من النوع الثاني، والكولسترول، موضحة أن الضغط المرتفع هو تدفق غير طبيعي للدم داخل الشرايين.

كما أشار الأطباء إلى أن الزيادة المستمرة في الضغط داخل الأوعية الدموية يجعلها في إجهاد وأن ضغط الدم ينشأ عن قوة دفع الدم أثناء ضخه من  القلب، موضحين أنه من أكثر مسببات أمراض القلب والسكتات الدماغية.

كما أكدوا أن الأشخاص فوق عمر الـ55 عاما والبدناء والذين يمارسون نشاطا أقل من الطبيعي والمدخنين هم أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم.

وأوضحوا أن أهم أعراضه تتلخص في الصداع الشديد والإجهاد، ومشكلات في الرؤية، وصعوبة في التنفس.

أما انخفاض ضغط الدم فيحدث بسبب عدم تدفق الدم بشكل كامل إلى المخ والشرايين والأعضاء الأخرى، وتتلخص أعراضه في الشعور بالإجهاد والضعف وضبابية الرؤية والغثيان وبرودة الجسم وشحوب الجلد.

ويرتبط انخفاض ضغط الدم بالعمر والحمل وبعض المشكلات الهرمونية وتناول أدوية معينة والتعرض لضربة شمس وأمراض الكبد، وتحتاج الوقاية إلى ممارسة الرياضة بانتظام وتناول كمية وفيرة من المشروبات ونظام غذائي به نسبة عالية من الأملاح.

17