اندفاع كردي لزيادة الإنتاج

السبت 2014/08/16
قوات البشمركة الكردية تحرس حقول نفط الاقليم

أربيل – قالت حكومة إقليم كردستان إنها تخطط لزيادة الإنتاج من أكبر الحقول المنتجة في الإقليم ليصل إلى 140 ألف برميل يوميا بنهاية الشهر الحالي رغم تقدم الإسلاميين المسلحين.

وقال أوندر تيكيلي المدير العام لشركة عمليات طق طق المملوكة لشركتي جينيل انرجي الإنكليزية التركية وأداكس بتروليوم التابعة لسينوبك الصينية “نستهدف زيادة الإنتاج إلى 140 ألف برميل يوميا وأعتقد أننا سنحقق هذا بنهاية الشهر".

وتقدم مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي إلى مسافة تبعد نصف ساعة بالسيارة عن أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق ومركز شركات النفط العالمية قبل أن يوجه الجيش الأميركي ضربات جوية أوقفت تقدمهم.

وقامت شركات نفط غربية تعمل في إقليم كردستان من بينها شركات عملاقة مثل اكسون موبيل وشيفرون بإجلاء بعض موظفيها بينما أوقفت شركات أصغر مثل أفرين إنتاجها هناك.

غير أنه لم يكن هناك تأثير يذكر على إجمالي إنتاج النفط في الإقليم، إذ أظهرت بيانات الشركات أن الإنتاج لم ينقص منه سوى نحو خمسة آلاف برميل يوميا رغم أن القتال بين قوات البيشمركة الكردية ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قرب أربيل أثار قلق بعض الشركات والمستثمرين.

لكن تيكيلي قال إن المعنويات مرتفعة في حقل طق طق الذي يقع على بعد 40 كيلومترا جنوب شرقي أربيل.

وقال أوزان جولر مشرف الإنتاج في الموقع إن شركة عمليات طق طق سوف تنشئ ثلاث منشآت لتعزيز الإنتاج. وأضاف “نمتلك بالفعل الإمكانيات لتعزيز الإنتاج إلى 140 ألف برميل يوميا في آبارنا… سنقيم تلك المنشآت الجديدة التي تحتاج حوالي عشرة أيام لبدء التشغيل".

10