انسحاب سون لم يمنع الصين من التتويج بطلة الختام الذهبي

الثلاثاء 2015/08/11
غياب البطل العالمي يلقي بظلاله على اليوم الختامي للبطولة

قازان (روسيا) - ألقى انسحاب الصيني سون يانغ من سباق 1500م حرة بظلاله على اليوم الأخير من بطولة العالم للسباحة التي استضافتها مدينة قازان الروسية منذ الثاني من أغسطس الحالي.

واضطر حامل الرقم القياسي العالمي والبطل الأولمبي إلى التغيب عن انطلاق السباق بعدما شعر بألم في قلبه خلال الإحماء، وتسبب قراره في إرباك مسؤولي الاتحاد الدولي للسباحة الذين اكتفوا بمشاهدة خانة سون خالية في السباق النهائي الذي توج به الإيطالي الشاب غريغوريو بالترينيري.

وهذه الميدالية هي الثالثة للسباح الإيطالي البالغ من العمر 20 عاما في بطولة العالم، وذلك بعد أن نال برونزية 1500م حرة في النسخة الماضية عام 2013 في برشلونة وفضية 800م حرة في النسخة الحالية، كما أنه توج بطلا لسباق 1500م حرة في بطولة العالم داخل حوض صغير عام 2014 في الدوحة ونال الفضية قبلها في إسطنبول عام 2012 وهو بطل أوروبا لهذا السباق في حوض كبير خلال النسختين الأخيرتين عامي 2012 و2014.

واستفاد بالترينيري على أكمل وجه من الغياب المفاجئ لسون بطل سباق 800م حرة، لكي يحرز ذهبيته الأولى في بطولة العالم داخل حوض كبير، وقد سجل14.39.67 دقيقة (رقم قياسي أوروبي) ليتقدم على الأميركي كونور جايغر (14.41.20 د) والكندي راين كوشران (14.51.08 د).وقد منح بالترينيري إيطاليا ذهبيتها الأولى في هذه البطولة بعد ثلاث فضيات وبرونزية.

ومن المؤكد أن غياب سون لعب دورا هاما في فوز السباح الإيطالي، وذلك لأن الصيني كان المرشح الأوفر حظا للفوز بالذهبية لكنه لم يتواجد عند الانطلاق بسبب ألم في قلبه شعر به خلال الإحماء للسباق بحسب ما أكد بنفسه، قائلا “في بادئ الأمر، أريد الاعتذار لعدم مشاركتي في نهائي سباق 1500م. بعد منافسات 800م، شعرت بألم في قلبي. لم أكن مرتاحا الليلة خلال الإحماء وبالتالي اضطررت لعدم المشاركة”.

السباح الصيني يملك في رصيده 7 ذهبيات في بطولة العالم داخل حوض كبير، إضافة إلى لقبيه الأولمبيين في سباقي 400 و1500م حرة

وكان سون يضع نصب عينيه إحراز رباعية 200 و400 و800 و1500م حرة، لكنه اكتفى بالفوز في سباقي 400 و800م فيما حل ثانيا في 200م خلف البريطاني جيمس غاي. ويملك السباح الصيني في رصيده 7 ذهبيات في بطولة العالم داخل حوض كبير، إضافة إلى لقبيه الأولمبيين في سباقي 400 و1500م حرة. و

في 2014، أوقف سون لثلاثة أشهر بسبب سقوطه في فحص للمنشطات بقيت تفاصيله طي الكتمان. وذكر عدد من السباحين أن سون دخل في حوض الإحماء في مشادة مع السباحة البرازيلية لاريسا أوليفيرا، فيما أشارت وسائل الإعلام البرازيلية إلى أنه وجه ضربة لمواطنتها بكوعه. ورفض سون التعليق على هذه الحادثة التي دفعت المسوؤلين البرازيليين إلى التقدم بشكوى للاتحاد الدولي للسباحة.

لكن غياب سون عن سباق 1500م حرة لم يمنع بلاده من إنهاء البطولة في صدارة جدول الميداليات وكانت هي صاحبة الختام الذهبي بحصولها على ذهبية سباق التتابع 4 مرات 100 م متنوعة للسيدات، ما منحها صدارة الترتيب العام برصيد 15 ذهبية.

يذكر أن الصين رفعت رصيدها إلى 15 ذهبية مع 10 فضيات ومثلها برونزيات، مقابل 13 ذهبية للولايات المتحدة مع 14 فضية و6 برونزيات، فيما احتلت روسيا المضيفة المركز الثالث مع 9 ذهبيات إضافة إلى 4 فضيات ومثلها برونزيات.

22