انشغال كويتي متصاعد بالوضع في العراق

الجمعة 2014/06/20
خالدالجار الله: الكويت ليست طـرفـا في أي تدخـل تركـي إيـراني محتمـل في العـراق

الكويت - يثير الوضع المتوتّر في العراق قلقا متزايدا في الكويت، نظرا للتماسّ الجغرافي والتداخل الاجتماعي بين البلدين.

وقالت مصادر صحفية إن الحكومة الكويتية تدرس عقد اجتماع موسع لمناقشة الوضع في العراق وفرضية أن تكون له تبعات في الكويت.

ونقلت صحيفة «الرأي» الكويتية أمس عن مصادر نيابية قولها إن «الحكومة غير متحمّسة لعقد جلسة خاصّة أو تخصيص ساعتين من جلسة لمناقشة الوضع في العراق وفرضية تمدّده إلى الكويت»، لافتة إلى أن «الحكومة تخشى من التحفظات الأمنية وانفراط عقد الجلسة ومناقشة أمور احترازية تتطلب السرية".

وذكرت المصادر أن «الحكومة تفضل عقد اجتماع موسع في مكتب المجلس يحضره وزيرا الخارجية والداخلية، بالإضافة إلى أعضاء المكتب وأعضاء اللجنة الخارجية البرلمانية ومن يرغب في الحضور من النواب، وأنها اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية بعد أن كونت فكرة كاملة عن الوضع في العراق وخطورته، وعن وضع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» وأعداد منتسبيه والمتعاطفين معه في الكويت، وهم فئة قليلة جدا".

وأكـدت المصادر أن «التوجـه الحكومي في عقد اجتمـاع موسع يحظى بقبول مجاميع نيابيـة، ترى أن الجلسة الخاصة ستتحول إلى «شو» إعلامي لا يخلـو مـن التكسب الانتخابي، وأن عقد الاجتمـاع سيكـون أكثـر فائـدة". وكان الداعية الكويتي شافي سلطان العجمي حذر من إمكانية تمدد تنظيم «داعش» إلى الكويت وغيرها.

وكان وكيل وزارة الخارجية الكويتي خالدالجار الله أكـد منــذ أيــام في تصـريح للصحفيين أن الكويت ليست طـرفـا في أي تدخـل تركـي إيـراني محتمـل في العـراق، في ضـوء التطورات المتسارعـة هناك لمواجهـة «داعـش»، مشـددا على ضــرورة «التحرك بشكـل جيد على مستــوى التنسيــق الأمنــي بمـا يحصـن جبهتنـا الـداخليـة في دول التعـاون".

وعن الخريطة التي نشرت أخيرا من قبل داعش والتي شملت حدود الكويت ، قال الجارالله «لقد أشرنا الى خطورة الموقف في العراق سابقا، وداعش لا تستهدف الكويت فقط وإنما المنطقة بأكملها، والخريطة التي نشرت تؤكد هذا الكلام»، مؤكدا أن «الخطر موجود، وعلينا الحذر وعلينا التحرك بشكل جيد على مستوى التنسيق الأمني».

3