انشقاقات صلب الحزب الحاكم بالسودان

الجمعة 2014/02/14
صفعة جديدة للبشير

الخرطوم - أعلن نائب رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الأسبق، محمد بشير سليمان رسميا انضمامه إلى تيار “الإصلاح الآن” ليقطع بذلك الشك حول حقيقة انشقاقه عن الحزب الحاكم في السودان.

واتهم سليمان حزبيْ المؤتمر الوطني والشعبي بالتسبب في الأزمة السياسية التي أوصلت البلاد إلى وضعها الحالي بصراعهما حول السلطة.

وتأتي الانشقاقات المتواترة في صفوف المؤتمر الوطني الحاكم لتعمّق من أزمة البشير الذي بات حكمه يتآكل في ظل تعدّد الجبهات السياسية والعسكرية المضطرّ لمجابهتها.

وكان القيادي في “الإصلاح الآن” حسن عثمان رزق كشف عن هجرة سرية لقيادات بارزة من حزب المؤتمر الوطني إلى تنظيمهم الوليد فيما يعتزم آخرون حسب قوله احتذاء ذات الخطوة خلال الأيام المقبلة.

من جهة أخرى وفي محاولة لتطويق الصراع في منطقة النيل الأزرق وجنوب كردفان المحاذيتين لجنوب السودان انطلقت، أمس، جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، وصفها مسؤولون بـ”المصيرية”.

4