انطلاقة عربية جديدة لمكافحة الفساد

الاثنين 2015/12/28
تكاتف الجهود على المستويين العالمي والإقليمي لمكافحة الفساد في شتى صوره

القاهرة- بدأت أمس في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعمال المؤتمر الأول للدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد، بمشاركة ممثلي وزراء العدل في الدول العربية ورؤساء الهيئات واللجان المعنية بمكافحة الفساد.

وأكد وزير العدل الكويتي يعقوب الصانع، الذي رأس الاجتماع، أن جدول الأعمال مزدحم بالقضايا التي ستساهم في تعزيز جهود مكافحة أخطر الجرائم في الزمن المعاصر وهي جرائم الفساد.

وأعرب عن أمله في أن تؤدي الجهود إلى دعم وتنسيق الجهود العربية نحو مكافحة أفعال وجرائم الفساد في إطار حماية المجتمعات العربية من الجرائم التي تهدد مصالحها وتقدمها واستقرارها.

وأكد عبدالرحيم يوسف العوضي مساعد وزير الخارجية الإماراتي أن الفساد يمثل أحد أخطر الجرائم التي تعصف بكيان المجتمع كما يعتبر أحد الأمراض التي تنخر في جسد مؤسسات أي دولة فتقوض دعائمها الاقتصادية والاجتماعية وتهدد قيمها الاخلاقية.

وأضاف في كلمته أمام المؤتمر أن إزاء الخطورة الداهمة لهذه الظاهرة كان لابد أن تتكاتف الجهود على المستويين العالمي والإقليمي لمكافحة الفساد في شتى صوره. وأشار إلى أن الدول العربية صادقت على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وأنها لن تتخلف عن ركب مكافحة الفساد على المستوى الإقليمي والعالمي.

وأكد أهمية الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد، التي تم التوقيع عليها في ديسمبر 2010 وصادقت عليها 12 دولة عربية حتى الآن، وقد تضمنت أغلب المعايير ومتطلبات مكافحة الفساد على المستوى الدولي.

وقال وجيه حنفي الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون القانونية: إن الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد تشكل خارطة الطريق في المنطقة لمكافحة الفساد وقد دخلت حيز النفاذ عام 2013. وأعرب عن أمله في أن تتخذ الدول العربية خطوات ملموسة نحو مكافحة الفساد.

وأضاف أن المؤتمر الحالي سبقه اجتماعان لصياغة النظام الداخلي بصيغة تضمن السير الأمثل لأعمال الدورات المستقبلية للدول الأطراف.

وتتصدر الإمارات الدول العربية في قوائم الشفافية ومكافحة الفساد، بينما تقبع الكثير من الدول العربية مثل العراق وسوريا والسودان والجزائر في ذيل تلك القوائم وبين أكثر بلدان العالم فسادا.

وقال العوضي إن الإمارات قامت بجهود حثيثة في مجال مكافحة الفساد جعلتها تتبوأ المركز الأول عربيا و25 عالميا على المؤشر الدولي لمكافحة الفساد الذي أصدرته منظمة الشفافية الدولية.

10