انطلاق أول برنامج عربي واقعي عن تحديات الصحافة

الاثنين 2014/03/03
إبراهيم عيسى أكد أنه يعمل على فكرة البرنامج منذ 12 شهرا

دبي – أعلنت شبكة التليفزيون المدفوع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا (OSN) يوم الجمعة، عن إطلاق برنامج الـ (boss) للإعلامي إبراهيم عيسى. ويسلط البرنامج الفريد من نوعه الضوء على أهمية الصحافة والتحديات التي يواجهها الصحفيون في العالم العربي في سعيهم إلى الكشف عن الحقيقة. كما يركز على الخبر وما وراء الخبر ويعتبر رؤية جديدة في تناول الحدث من وجهة نظر الإعلامي والمشاهد في نفس الوقت وهو بتقنية تصوير معاصرة تماشيا مع أسلوب تلفزيون الواقع. وتبدأ أولى حلقات البرنامج يوم 6 مارس الحالي.

وفي مؤتمر صحفي قالت خلود أبو حمص، نائب الرئيس الأول للبرامج بـ (OSN) إن نوعية المحتوى شهدت تغيراً، حيث ازداد الطلب على البرامج الحوارية والبرامج الترفيهية الواقعية.

من جانبه أوضح إبراهيم عيسي، أن جمهور المنطقة العربية بدأ يتوجه إلى البرامج التليفزيونية لاكتساب المعرفة، مضيفا أن فكرة البرنامج الجديد تستهدف إمداد المشاهدين برؤية واضحة عن الأحداث الحالية في الساحة العربية.

وسيُعرض البرنامج لأول مرة حصريا على قناة (ياهلاHD)، ويستضيف إبراهيم عيسى خلال حلقات البرنامج العديد من النجوم من بينهم المخرج المصري عمرو سلامة والإعلامي مجدي الجلاد ويوسف الحسيني وشريف عامر، للدخول في نقاشات وحوارات متعلّقة بالأحداث الحالية الجارية، وتشارك الآراء والأفكار مع المتابعين.

وتابعت أبو حمص “سيرتقي برنامج (Boss) ببرامج تليفزيون الواقع إلى معايير جديدة ويقوم على أفكار ومفاهيم جديدة، ونحن ملتزمون بدعم وتشجيع الأفلام السينمائية والبرامج والمسلسلات التلفزيونية المصرية، كما أننا سنستمر في تقديم أفضل البرامج الترفيهية العربية لمشاهدينا".

بدوره أكد إبراهيم عيسى “نعمل على فكرة البرنامج منذ 12 شهرا لأن اختيار الفكرة كان يحتاج إلى تدقيق وبحث في كل التفاصيل” مضيفا أنه فخور بعمله مع مؤسسة عالمية لديها امتياز وقدرة وكفاءة إدارة بشكل علمي يلبي الاحتياجات للمشاهدين بطريقة مبدعة وتعمل على توسيع شريحتها من الجمهور.

عيسى أشار إلى أن الإعلام العربي يفتقر إلى الدقة والاتقان، وبعد الربيع العربي اتسع دور الإعلام السياسي وبدا الإعلام مهموما بالتوجه والمتابعة الإخبارية والسياسية، وكان هناك اهتمام من الجمهور العربي بتليفزيون الواقع الذي له جمهوره الخاص وفضوله الشديد بما يحدث.

وأضاف الإعلامي أن الإعلام أصبح طرفا في القصة وأصبح نجم التليفزيون لاعبا دوره سياسيا وإعلاميا وبطلا في الخبر والحدث، والإعلام نفسه أصبح خبرا، ومن هنا جاء البرنامج ليتابع ما يجري فى الواقع ويقدم ماهية صناعة الإعلام وكواليسه والعلاقات بين القائمين على الاتصال والمعدين والمحررين، وكيف تكون صناعة الخبر بهدف الإجابة عن أسئلة المشاهد.

وتابع عيسى: “توليفة البرنامج فكرة جديدة ومبدعة وصعبة، وأتمنى أن تلقى إعجاب المشاهدين ويكون لها فضل الانتشار، خصوصا أنه البرنامج الأول من نوعه عالميا”، مؤكدا اعتزازه بفريق البرنامج الذي يعدّ 180 فردًا، مما يعد أكبر عدد لعاملين في برنامج واحد.

18