انطلاق الجولة الثالثة من الانتخابات البلدية في لبنان

الأحد 2016/05/22
لبنان ينتخب بدون رئيس

بيروت - انطلقت صباح الأحد المرحلة الثالثة من الانتخابات البلدية والاختيارية في لبنان في محافظتي الجنوب والنبطية، في استحقاق يجري على عدة مراحل وهو الاول في البلاد منذ ست سنوات.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند السابعة صباحا، حيث توجه ناخبو محافظة لبنان الجنوبي البالغ عددهم 410656 شخصا وناخبو محافظة النبطية الـ441618 إلى 3033 قلم اقتراع، وفق ما نقلت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية عن وزارة الداخلية.

ويبلغ عدد البلديات في محافظتي الجنوب والنبطية 263 بلدية، فازت 40 منها بالتزكية، وفق الداخلية.

وتجري الانتخابات البلدية في لبنان كل ست سنوات، ويطغى عليها في المدن الكبيرة نفوذ الاحزاب وزعماء الطوائف. اما في البلدات والقرى الصغيرة، يتداخل هذا النفوذ مع الصراعات العائلية.

وخلافا للمرحلتين السابقتين، فان محافظتي الجنوب والنبطية تشهدا معارك انتخابية أقل حدة بسبب النفوذ الكبير لكل من حزب الله وحركة أمل، الحزبين الشيعيين الاكبر في لبنان.

ففي مدينة صور، تتنافس لائحة "التنمية والوفاء" المدعومة من حزب الله وحركة أمل مع لائحة غير مكتملة لحركة "مواطنون ومواطنات" التي تحمل شعار "المواطنية" وتقدم نفسها بديلا عن مشروع السلطة الحالي، وعدد من المستقلين.

وفي قضاء جزّين يتوجه ناخبات وناخبو القضاء البالغ عددهم 58349 للمشاركة في الانتخابات النيابية الفرعية لانتخاب نائب عن المقعد الذي شغر بوفاة النائب الراحل ميشال الحلو، حيث تحتدم المنافسة بين أربعة مرشحين.

وفي مدينة بنت جبيل ايضا، تتنافس لائحة "التنمية والوفاء" مع عدد من المستقلين، والأمر ذاته يتكرر في بلدات وقرى اخرى.

ويختلف الامر في مدينة صيدا مسقط رأس رئيس الحكومة الاسبق سعد الحريري، اذ تتنافس لائحة مدعومة من "تيار المستقبل" بزعامة الحريري مع لائحة "صوت الناس" المدعومة من التيار الشعبي الناصري بزعامة اسامة سعد ولائحة ثالثة من اسلاميين.

وجرت المرحلتان الاولى والثانية من العملية الانتخابية في الثامن من مايو في محافظات البقاع وبعلبك - الهرمل (شرق) وبيروت وفي 15 مايو في محافظة جبل لبنان.

وطالبت القوى السياسية ومن بينهم رئيس مجلس النواب نبيه بري المواطنين اللبنانيين في الجنوب بالمشاركة في العملية الانتخابية اليوم، وكذلك فعل الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله.

ومن المتوقع أن تشهد عدد من البلدات الجنوبية تنافساً انتخابياً حيث سيخوض "الحزب الشيوعي اللبناني" معارك انتخابية في عشرات القرى الجنوبية في مواجهة اللوائح الائتلافية لـ"حزب الله" و"حركة أمل".

ويخوض "حزب الله" و"حركة أمل" الانتخابات البلدية باتفاق وتحالف تام بينهما، فيما فازت 40 بلدية بالتزكية بسبب هذا التوافق.

ومن المقرر أن تجري المرحلة الرابعة من الانتخابات البلدية والاختيارية في محافظتي لبنان الشمالي وعكار يوم الأحد المقبل.

وعملية الاقتراع هذه هي الاولى التي تجري في لبنان منذ العام 2010، اذ لم تنظم انتخابات برلمانية منذ العام 2009 وتم التمديد مرتين للبرلمان الحالي نتيجة الانقسامات الحادة في البلاد في وقت لم ينتخب البرلمان رئيسا جديدا للجمهورية رغم مرور سنتين على شغور منصبه بسبب الازمة السياسية.

1